دعا لاستعجال الحل السياسي

غسان سلامة:الوضع في ليبيا لا يحتمل

قال مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا، غسان سلامة، أمس، إن صبر شابات وشباب ليبيا نفد، معبرا عن تأييده استعجال الشباب لبناء الدولة.
وأوضح في كلمة بمناسبة اليوم العالمي للشباب «أعمل كممثل خاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا منذ عام، وأسمع من الشباب وأرى منهم نفاد صبر من الحاضر والأمل في المستقبل».
وأضاف في تسجيل مصور بثه الحساب الرسمي للبعثة بموقع «تويتر»،  «هذا النفاد في صبر الشباب هو نفاد في صبري، وأنا مع استعجال الشباب في بناء المؤسسات لبناء مستقبل مختلف».
وقال «هذا يقتضي التمسك بالأمل والعمل والضغط على الجيل الذي هو في السلطة اليوم، لكي يستعجلوا الحل، لكي يقوم المشرع بالتشريع، والمنفذ بالتنفيذ، والإداري بالإدارة، والمسؤول عن الخدمات بتقديمها فعلاً». وخاطب الشباب بالقول أن «التأخر في التوصل إلى تفاهم حقيقي يضر بمستقبل بلادكم ويسيء إليكم كشباب»، مضيفا «استعجال التوصل إلى حل، ودولة شرعية موحدة قادرة محقة عادلة، وهذا الاستعجال مشروع عبروا عنه ونحن إلى جانبكم في أي تعبير عن هذا الاستعجال».
ويحتفل العالم في 12 أوت من كل عام باليوم العالمي للشباب، والذي جرى اختياره من قبل الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة العام 1999. من جانبه دعا النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للدولة، فوزي العقاب، صباح الأحد الشباب إلى التفكير جديًا في السلطة.
وقال في بمناسبة اليوم الدولي للشباب «على الشباب التفكير جديا في السلطة»، وأضاف، «هم أقل تعقيدا وأكثر مرونة وأسرع حركة وأقوى طاقة وهم أصحاب المستقبل».
بدوره أكد وزير الداخلية المفوض، عميد عبد السلام عاشور، أمس، أهمية سرعة توحيد رؤية المجتمع الدولي للملف الليبي.
وأشار خلال لقاء مع هلاري شايلدز سفيرة كندا إلى ضرورة أن تكون هذه الرؤية في القضايا الاستراتيجية المتعلقة بالتنمية المكانية في الدول المصدرة الهجرة غير الشرعية.
في المقابل، أبدى عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الحوار السياسي المكلفة من المجلس، عبد السلام نصية، تفاؤله «بأن يصوِت مجلس النواب على قانون الاستفتاء في الأسبوع المقبل»، مؤكدًا أن «الأولوية بالنسبة لليبيا الآن هي إنجاز المسار الدستوري وتوحيد المؤسسات والإعداد من أجل الانتخابات» وفق ما نشرته البعثة الأممية عبر حسابها على موقع «تويتر».
وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن سلامة وويليامز ونصية ناقشوا خلال اللقاء «الإصلاحات الاقتصادية، وسبل تحسين تقديم الخدمات إلى الشعب الليبي»، و»أكدوا أن الوضع السياسي والاقتصادي الحالي لم يعد يحتمل..».
ومن المقرر أن يعقد مجلس النواب جلسة اليوم الجاري للتصويت على قانون الإستفتاء على مشروع الدستور، الذي تأجل قبل أسبوعين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018