دعا للسلام و الوحدة

منانجاجوا يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا لزيمبابوي

حسمت المحكمة الدستورية في زيمبابوي النزاع حول الانتخابات الرئاسية، التي أجريت في 30 جويلية  الماضي، معلنة فوز الرئيس إمرسون منانجاجوا.
وفي حكم بالإجماع من قضاة المحكمة التسعة، قال كبير القضاة لوك مالابا إن نلسون شاميسا، الذي يقود حركة التغيير الديمقراطي المعارضة، فشل في إثبات مزاعم التزوير خلال الانتخابات الرئاسية.
وقال مالابا في حكمه: «أعلن إمرسون دامبودزو منانجاجوا فائزًا في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في الثلاثين من جويلية  2018».
وقال وزير المالية، باتريك شيناماسا،  إن منانجاجوا سيؤدي اليمين الدستورية اليوم الأحد. ويواجه منانجاجوا الآن تحديًا لإقناع المجتمع الدولي بأن حملة الجيش وأوجه القصور التي وقعت خلال العملية الانتخابية لن تجعله يتراجع عن وعده بتنفيذ إصلاحات ضرورية لإنعاش الاقتصاد.
ودعا الرئيس للسلام والوحدة في حسابه على تويتر بعد النطق بالحكم.
وقال موجهًا حديثه لزعيم المعارضة: «نلسون شاميسا.. بابي مفتوح وذراعاي ممدودتان، نحن أمة واحدة وينبغي أن نضع أمتنا أولًا، دعونا ننحي خلافاتنا جانبًا».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17876

العدد 17876

الإثنين 18 فيفري 2019
العدد 17875

العدد 17875

الأحد 17 فيفري 2019
العدد 17874

العدد 17874

السبت 16 فيفري 2019
العدد 17873

العدد 17873

الجمعة 15 فيفري 2019