طباعة هذه الصفحة

لأنّه يؤسّس لنظام أبرتايد

نواب عرب يسعون لإدانة «قانون القومية» في الأمم المتحدة

هاجم سفير إسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون أعضاء كنيست عرباً من «القائمة المشتركة»، لسعيهم لاستصدار قرار أممي يدين إسرائيل على خلفية «قانون القومية» اليهودي، الذي وصفوه بأنه «يؤسس لأبرتايد في إسرائيل».
ويسعى أعضاء الكنيست العرب، إلى تقديم مشروع قرار لإدانة إسرائيل في الأمم المتحدة الشهر المقبل، قبيل انطلاق أعمال الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة.
وذكرت مصادر، أن نواباً عرباً في الكنيست من بينهم عايدة توما سليمان ويوسف جبارين، التقيا مؤخراً مسؤولين رفيعي المستوى في المنظمة الدولية، وعرضوا عليهم قانون «القومية» الذي وصفوه بأنه «يذكّر بقوانين نظام الأبارتايد».
وطلب السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دانون من رئيس الكنيست يولي إدليشتاين بالتدخل على اعتبار أن أعضاء الكنيست العرب يسعون الى المس بإسرائيل والتشهير بها، والتسبب بضرر كبير لها.
ورفضت رئيسة المعارضة، تسيبي ليفني، سلوك أعضاء الكنيست العرب وقالت: «سنقف ضد محاولة التحرك ضد إسرائيل وإدانتها في الأمم المتحدة، وسنقاتل داخل إسرائيل للحفاظ عليها كدولة يهودية وديمقراطية».
ويعترف قانون القومية الذي أقر في جويلية الماضي، بيهودية الدولة، وينص على أن «الحق في ممارسة تقرير المصير الوطني في الدولة الإسرائيلية، هو حصري للشعب اليهودي».
وينص أيضاً على «خفض مستوى اللغة العربية من لغة رسمية إلى لغة ذات (وضع خاص)».