شنتها القوات الفرنسية في ميناكا

تصفية قيادي إرهابي في ضربة جوية شمال مالي

 

أعلنت رئاسة الأركان الفرنسية  مقتل القيادي في التنظيم الارهابي المسمى «الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى» محمد أغ المنير وأحد حراسه ومدنيان، في عملية شنها الجيش الفرنسي الأحد  الماضي في منطقة ميناكا (شمال مالي).
وقالت رئاسة الأركان في بيان إن «القوات التي انتشرت (على الأرض بعد الضربة الجوية) لاحظت مقتل  الارهابي محمد أغ المنير وأحد حراسه القريبين، تبين لهم أيضا مقتل مدنيين هما امرأة وفتى وإصابة أحد عناصر المجموعة الإرهابية ومدنيين إثنين آخرين».
وأعربت رئاسة الأركان عن «أسفها» لسقوط ضحايا مدنيين وقدمت تعازيها إلى عائلتي القتيلين، لافتة إلى إجراء تحقيق «لتحديد كيفية مقتل المدنيين في هذه الضربة»، مؤكدة أن «المعايير الفرنسية لإطلاق النار حازمة جدا وتهدف إلى تجنب سقوط مدنيين». وتابعت: «لو كان تبين وجود مدنيين على مقربة من الهدف لأدى ذلك إلى إلغاء المهمة».
وشملت العملية، التي بدأت ليلا، ضربة جوية نفذتها مقاتلتان من طراز «ميراج 2000» استهدفت موقع المجموعة الارهابية ، أعقبها تحرك بري للسيطرة على الموقع.
وينتشر تنظيم «الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى» الارهابي  على الحدود بين مالي وبوركينا فاسو. ويقوده المدعو عدنان أبو الوليد الصحراوي الذي انشق عن تنظيم «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي» الدموي وشارك أيضا في قيادة حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا، وهي تنظيم مالي ارهابي

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17754

العدد 17754

الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018