للحد من تدفق المهاجرين الفنزويليين

البرازيل تنشر الجيش في ولاية حدودية

 

أمر الرئيس البرازيلي ميشال تامر الثلاثاء بنشر قوات من الجيش في ولاية رورايما شمال البلاد، التي تشهد تدفقا للاجئين فنزويليين  نحوبلدهم ،  وقال تامر إن مهمة هذه القوات ستكون «حفظ القانون والنظام» و»ضمان أمن المواطنين البرازيليين وكذلك أيضا المهاجرين الفنزويليين». أصدر الرئيس البرازيلي ميشال تامر مساء الثلاثاء أمرا بإرسال الجيش إلى ولاية رورايما الحدودية مع فنزويلا «لضمان الأمن». وتشهد هذه الولاية منذ أشهر تدفقا للاجئين من البلد المجاور الذي يواجه أزمة اقتصادية وسياسية .
وقال تامر في مرسوم رئاسي «آمر بإرسال القوات المسلحة لحفظ القانون والنظام في ولاية رورايما» لمدة أسبوعين «من أجل ضمان أمن المواطنين البرازيليين وكذلك أيضا المهاجرين الفنزويليين «.
ولم يوضح الرئيس عدد العساكر  الذين سيتم إرسالهم إلى الولاية الحدودية. وكانت الحكومة البرازيلية قد أمرت قبل عشرة أيام بإرسال قوة قوامها 120 عنصرا إلى الحدود مع فنزويلا بعدما دارت صدامات فيها بين سكان ومهاجرين إثر تعرض تاجر محلي للسلب والطعن بسكين في هجوم وجهت أصابع الاتهام فيه إلى لاجئين فنزويليين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18001

العدد 18001

الخميس 18 جويلية 2019
العدد 18000

العدد 18000

الثلاثاء 16 جويلية 2019
العدد 17999

العدد 17999

الإثنين 15 جويلية 2019
العدد 17998

العدد 17998

الأحد 14 جويلية 2019