الأم ذات الـ106 أعوام تبكي إبنها

أوباما وبوش يتصدران المشيعين في وداع جون مكين

 

تصدر الرئيسان الأمريكيان السابقان باراك أوباما وجورج بوش الابن المشيعين أمس السبت في مراسم وداع السناتور جون ماكين بطل حرب فيتنام والمرشح الرئاسي السابق الذي أحبط الرجلان محاولاته للوصول إلى البيت الأبيض. وفي الطريق إلى كاتدرائية واشنطن الوطنية، توقف موكب تشييع مكين أحد أشهر الأسرى الأمريكيين في الحرب عند النصب التذكاري للمحاربين الذين خاضوا حرب فيتنام حيث وضعت زوجته سيندي ماكين إكليلا من الزهور لتكريم قتلى الحرب. وانضم إلى أوباما الديمقراطي وبوش الجمهوري رؤساء أمريكيون سابقون آخرون وأعضاء في مجلس الشيوخ ومسؤولون من حقبة حرب فيتنام وآخرون للتعبير عن تقديرهم لرجل الدولة الذي توفي يوم 25 أوت نتيجة إصابته بسرطان المخ قبل أيام من إتمام عامه الثاني والثمانين.
وغاب عن المشهد الرئيس دونالد ترامب، الذي خاض على مدى السنوات الثلاث المنصرمة خلافا علنيا مع ماكين زميله في الحزب الجمهوري.
وكانت عائلة ماكين قد أوضحت أن ترامب غير مرحب به في المراسم الكنسية بولايتي أريزونا وواشنطن أو حتى أثناء عملية الدفن الخاصة اليوم الأحد في أنابوليس بولاية ماريلاند في الأكاديمية البحرية الأمريكية التي تخرج الراحل منها عام 1958.
و في مشاهد مؤثرة شاركت روبرتا ماكين، والدة السناتور الراحل جون ماكين، البالغة من العمر 106 سنوات، في مراسم تكريم ابنها التي أقيمت بمقر الكابيتول في العاصمة الأميركية واشنطن، الجمعة.
روبرتا دخلت إلى مقر المراسم قبل الساعة الحادية عشرة صباحا في صباح اليوم الممطر، وجلست في الصف الأمامي مرتدية «بلوزة» سوداء وبيضاء، قبل أن يتم جلب تابوت ابنها المغطى بالعلم الأميركي.
وبدت الأم روبرتا صامتة تماما خلال خطاب ألقاه زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل في رثاء الراحل، وبدت الدموع في عينيها، وأمسكت لفترات بيد حفيدتها ميغان التي جلست بجوارها.
وعقب كلمات الرثاء، اكتفت الأم برسم علامة الصليب أمام تابوت الفقيد، قبل أن يتم دفع كرسيها المتحرك بعيدا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018