البرلمــــــان العـــــراقي الجديــــد يعقــــد جلستـــــه الأولى

كتلــــــــــــــــة «تحــــــــــالف البنــــــــــــاء» تستعـــــــــــــد لتشكيـــــــــــــل الحكومـــــــــــة

 

 قدم مجلس النواب العراقي صباح امس الاثنين، جلسته الأولى في دورته الرابعة والجديدة، لاختيار رئيس للبرلمان ونائبين له، قبل أن ينتخب لاحقا رئيسا للجمهورية الذي سيتولى بدوره تكليف الكتلة البرلمانية الأكثر عددا بتشكيل الحكومة الجديدة.
وشدّد الرئيس العراقي فؤاد معصوم، أثناء افتتاح جلسة البرلمان الأولى، على ضرورة الحرص على منح البرلمان صلاحية ممارسة مهامه في الموعد المقرر، داعيا السلطات الثلاث في العراق إلى العمل بشكل تكاملي ورفض مظاهر الفساد والطائفية.
كما أعرب معصوم عن أمله في أن تحقق الدورة الحالية للبرلمان «أثرا في الممارسة البرلمانية وتتجاوز أخطاء المرحلة الماضية».
من جانبه، دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي البرلمان الجديد إلى التعاون مع الحكومة وتشريع القوانين المهمة بما يلبي طموحات الشعب.
وقال: «لقد أخذ العراق مكانته التي يستحقها بين المجتمع الدولي وتعززت العلاقة مع الدول كافة وبلدنا يريد إقامة علاقات على أساس احترام السيادة».
أما رئيس مجلس النواب السابق سليم الجبوري، فقد أكد أن مجلس النواب عمل لخدمة الوطن وواجه ظروفا صعبة، داعيا إلى الاعتذار للشعب العراقي على «سوء الخدمات وعدم الأعمار».
وأضاف: «نمر بظروف حرجة تتطلب تجاوز المطالب الخاصة، والعراق اليوم بأمسّ الحاجة لتحصين إنجازات العملية السياسية. عملنا لخدمة الوطن وواجهنا ظروفا صعبة ورغم العوائق التي اعترضت مجلس النواب فقد كانت هناك إنجازات للمجلس».
 من ناحية ثانية، قال رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، أن «تحالف البناء»، الذي يضم 145 نائبا، هو من سيشكل الكتلة النيابية الأكبر، ما يتيح له تأليف الحكومة العراقية الجديدة.
وأعلن المالكي، فجّر أمس ، مع قادة ونواب كتل نيابية أخرى، عن تشكيل الكتلة الأكبر وتحمل اسم «تحالف البناء».
وأضاف أن التحالف هو «الكتلة الأكبر، وستشكل الحكومة، وستضع برنامج الدولة، وتسمي الرئاسات الثلاث».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018