في إختتام مؤتمر للمانحين بالمانيا

وعــــــــود بمساعـــــدة دول بحـــــــيرة تشـــــــاد بأكــــــــــثر مــــــــــــن 2.17 مليــــــــــار يـــــــــــورو

 

تعهّدت دول ومنظّمات دولية عديدة خلال مؤتمر للمانحين بتقديم مساعدات بقيمة 2.17 مليار يورو لتنمية دول حوض بحيرة تشاد، حيث تنشط جماعة «بوكو حرام» الارهابية.
كما تعهدت بنوك للتنمية، في المؤتمر المنعقد  امس الاول - في برلين، بتقديم قروض ميسّرة بقيمة 467 مليون دولار إلى الدول المطلّة على البحيرة، وأوضحت وزارة الخارجية الألمانية في بيان، أن هذه الأموال ستكون متاحة للدول المعنية خلال السنوات المقبلة، حسب «فرانس برس».
كذلك أعلنت ألمانيا أنها ستقدّم بحلول العام 2020 أكثر من 100 مليون يورو من المساعدات الإنسانية، بالإضافة إلى 40 مليون يورو ستخصّص لأهداف الوقاية والاستقرار في دول الحوض.
وفي ختام اليوم الأول من المؤتمر الذي استمر يومين، قال وزيرالخارجية الألماني، هايكو ماس: «أنا راضٍ بالكامل على القيمة الإجمالية للوعود التي خرج بها مؤتمر المانحين. المؤتمر يظهر ما يمكن أن نفعله عندما نعمل سويًا».
وقيمة الوعود المالية التي خرج بها مؤتمر برلين تفوق بأضعاف تلك التي تمخّض عنها مؤتمر مماثل استضافته أوسلو العام الماضي، فيومها طلبت الدول المعنية مساعدات بقيمة 1.5 مليار دولار لكن الوعود التي قطعت لم تزد قيمتها عن 672 مليون دولار.
والأسبوع الماضي، أعلنت 12 منظمة غير حكومية تنشط في حوض بحيرة تشاد أن 11 مليونًا عدد الأشخاص هم بحاجة ماسّة للمساعدات الإنسانية من أجل بقائهم في هذه المنطقة التي تنشط فيها بقوة جماعة بوكو حرام  الارهابية .
وقالت المنظمات في بيان: «لقد أجبرالدمويون، وكذلك أيضاً العمليات العسكرية في الدول الأربع المحيطة بالبحيرة وهي نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون 2.4 مليون شخص على ترك منازلهم وهناك أيضا 5 ملايين شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018