بعد أيام من صمود اتفاق وقف اطلاق النار بالعاصمة الليبية

البعثة الأممية تعقد لقاء لترسيخ الهدنة واستحداث آلية مراقبة في طرابلس

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ظهر أمس الأحد، تنظيم لقاء لترسيخ وقف إطلاق النار واستحداث آلية مراقبة، بعد أيام من صمود الهدنة التي أوقفت الاشتباكات في ضواحي طرابلس الجنوبية.  أوضح موقع البعثة على «تويتر» أن الاجتماع يأتي للتحقق من تثبيت وقف إطلاق النار والبدء في مناقشة الترتيبات الأمنية المناسبة في طرابلس.
 في 4 من سبتمبر الجاري، توصّل ممثلون عن حكومة الوفاق الوطني والقادة العسكريون والأجهزة الأمنية والمجموعات المسلحة المتواجدة في العاصمة وحولها إلى اتفاق لوقف إطلاق النار خلال اجتماع برعاية المبعوث الأممي غسان سلامة في دار الكتاب بمدينة الزاوية.
 كانت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الليبية، حذرت السبت، من تجدد الاشتباكات في طرابلس ودعت السكان إلى الابتعاد عن أماكن المواجهات قدر الإمكان حفاظا على سلامتهم.
 أجرى نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، أحمد معيتيق، أمس الأول، مباحثات مع المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة، تمحورت حول دعم حكومة الوفاق وضمان وقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس والترتيبات الخاصة بالتهدئة.
يذكر أن اشتباكات عنيفة دارت بين قوات حكومة الوفاق وعناصر اللواء السابع  المنحدر من مدينة ترهونة (80 كلم جنوب العاصمة)، على مدى أكثر من أسبوع، في  بعض مناطق جنوب طرابلس أسفرت عن مقتل 78 شخصا و جرح 313 آخرين. وتوقفت المواجهات بعد التوصل، يوم الثلاثاء الماضي، إلى هدنة برعاية البعثة الأممية.

أمريكا تجدد دعمها للمجلس الرئاسي والمبعوث الأممي

 عذا و جددت السفارة الأمريكية في ليبيا دعمها المجلس الرئاسي والمبعوث الأممي، غسان سلامة، خلال المحادثات الأمنية التي بدأت، أمس الأحد.  أكدت السفارة في تغريدة على حسابها الرسمي بموقع «تويتر»، دعوتها جميع الأطراف الليبية إلى احترام حكومة الوفاق الوطني، وتفادي أعمال العنف في طرابلس، كما هو مبين في اتفاق وقف إطلاق النار.

ليبيا الخامسة عربيًا في احتياطي النفط

تحتل ليبيا المركز الخامس عربيًا في احتياطي النفط الخام المؤكد، الذي يصل إلى 48.5 مليار برميل، وهو مايعادل 3.76% من الاحتياطي العالمي. وتتصدر السعودية الدول العربية بأكبر احتياطي مؤكد يصل إلى 263.9 مليار برميل، يمثل 20.7% من الاحتياطي العالمي، يليها العراق بنحو 143.4 مليار برميل، بحسب التقرير الإحصائي السنوي لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك). في حين احتلت الكويت المركز الثالث باحتياطي مؤكد يقدر بـ 101.5 مليار برميل، ثم الإمارات بحوالي 97.8 مليار برميلِ، وجاءت ليبيا في المركز الخامس بحوالي 48.4 مليار برميل تلتها قطر بحوالي 25.2 مليار برميل.
ثم الجزائر في المركز السابع باحتياطي مؤكد يصل إلى 12.2 مليار برميل، تبعتها سلطنة عمان باحتياطي 5.3 مليار برميل، ثم مصر بحوالي 3.4 مليار برميل، فاليمن بنحو 3 مليارات برميل، وسورية باحتياطي يقدر بـ2.5 مليار ، تلاها السودان بحوالي 1.5 مليار برميل.
 أشارت احصائية حديثة لمنظمة «أوبك» إلى أن إجمالي احتياطي الدول العربية الأعضاء يصل إلى 706.2 مليار برميل، وهو ما يمثل نحو 55.2% من احتياطي النفط المؤكد عالميًا.

احتياطي الغاز الطبيعي

أما بالنسبة للاحتياطي المؤكد من الغاز الطبيعي حسب نشرة «أوابك» العام 2017، تأتي قطر في الصدارة باحتياطي يصل إلى 24.07 تريليون متر مكعب، تمثل 12.29% من الاحتياطي العالمي، تلتها السعودية بنحو 8.91 تريليون مترمكعب تعادل 4.4% من الاحتياطي العالمي، ثم الإمارات بحوالي 6.09 تريليون متر مكعب أي بنسبة 3.11% عالميًا.
وجاءت الجزائر في المركز الرابع عربيًا، إذ يصل احتياطها المؤكد من الغاز الطبيعي إلى 4.5 تريليون متر مكعب، وبنسبة 2.3% عالميًا، أما ليبيا فقد جاءت في المركز الثامن عربيًا باحتياطي يقدر بـ 1.5 تريليون متر مكعب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018