على خلفية تجدد توتر علاقات البلدين

لافروف يندّد بسياسة واشنطن القائمة علـــــــــى «العقـــــــاب أولا ثـــــم التفـــــاوض»

 

 ندّد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس الاربعاء، بسياسة الولايات المتحدة التي تقوم - كما قال- على «فرض العقوبات أولا ثم التفاوض» وذلك على خلفية تجدد التوتر في العلاقات بين البلدين.  صرح لافروف في كلمة على هامش منتدى اقتصادي في فلاديفوستوك (أقصى شرق روسيا) «في غالبية الحالات لا تكون الولايات المتحدة مستعدة فعلا لبدء محادثات».
وتابع «يعلنون في البدء عن عقوبات ثم عن عقوبات أخرى وبعد ذلك فقط ينتقلون الى التفاوض». ومضى يقول «الامر لا يقتصر فقط على العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة مع أنها اليوم في أسوأ وضع … كان الامر نفسه بالنسبة الى كوريا الشمالية والاتحاد الاوروبي، ومع الصين تدور حرب تجارية».
واعتبر لافروف أن هذه السياسة «أصبحت سلوكا دائما بمجرد حصول مشكلة يتم الاعلان عن اجراءات للضغط». وأضاف «لا أعتقد أنه من الممكن أن نتوقع نجاحا على المدى الطويل لهذه السياسة». وتفرض الولايات المتحدة منذ العام 2014 عقوبات اقتصادية صارمة على روسيا حول دورها المفترض في الأزمة الأوكرانية.
في أواخر أوت ، دخلت مجموعة جديدة من العقوبات على روسيا حيز التنفيذ بسبب تسميم عميل الاستخبارات الروسي السابق في المملكة المتحدة.
وتنسب واشنطن ولندن عملية التسميم الى الكرملين الذي ينفي الامر بشدة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17880

العدد 17880

السبت 23 فيفري 2019
العدد 17879

العدد 17879

الجمعة 22 فيفري 2019
العدد 17878

العدد 17878

الأربعاء 20 فيفري 2019
العدد 17877

العدد 17877

الثلاثاء 19 فيفري 2019