الشرطة الكينية قضت على كل الإرهابيين

الإعتداء على المجمع الفندقي بنيروبي يخلف 15 قتيلا

أعلن الرئيس الكيني أوهورو كينياتا أمس، القضاء على «كل الإرهابيين» منفذي الهجوم على مجمع فندقي بنيروبي، وقتل 15 شخصا على الأقل، بينهم أجانب، في الهجوم الذي استمر لنحو 20 ساعة وتبنته حركة «الشباب» الإرهابية، وأضاف كينياتا أنه تم إجلاء 700 مدني كانوا محاصرين داخل الفندق.
تمكنت قوات الأمن الكينية صباح أمس، من السيطرة على الوضع في مجمع فندقي بالعاصمة نيروبي، بعد تعرضه لهجوم استمر لنحو 20 ساعة شنته حركة «الشباب» الإرهابية، حيث أعلن الرئيس أوهورو كينياتا القضاء على «كل الإرهابيين» منفذي الهجوم.
وأضاف الرئيس أن قوات الأمن قامت بإجلاء 700 مدني من موقع الهجوم.
وقال الرئيس في مؤتمر صحفي «يمكنني التأكيد أن العملية الأمنية في (مجمع) دوسيت انتهت وأنه تمت تصفية كل الإرهابيين»، موضحا أنه «تمت خسارة 15 شخصا بريئا» فيما تم إجلاء أكثر من 700 شخص من المجمع «في ساعات الصباح الأولى» حين كان لا يزال الهجوم مستمرا.
وبين القتلى مواطن أمريكي، وفق ما أكد مسؤول في وزارة الخارجية.
وفجر إرهابي واحد على الأقل نفسه في الفندق فيما قام إرهابيون بإطلاق النار والاشتباك مع قوات الأمن ثم تحصنوا في طوابق عليا فيما كان المدنيون يفرون أو يختبئون في مكاتبهم بانتظار إنقاذهم.
وعملت قوات الأمن طيلة ليل الثلاثاء إلى الأربعاء لتأمين مجمع دوسيت دي 2 الفندقي الذي يضم فندقا فيه 100 غرفة، ومنتجعا صحيا ومطعما ومباني تشغلها مكاتب واستمر الهجوم حتى الصباح.
وقال مصدر في الشرطة إنه في وقت ما كانت الشرطة متأكدة من أنه تم تحييد الإرهابيين بعد مرور فترة طويلة لم يتم فيه إطلاق النار، لكن إطلاق النار استؤنف بعد الثانية صباحا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020