بعد محاولات فاشلة للمعارضة

موسكو تحذّر من التدخل الخارجي في فنزويلا

يراهن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الذي يسعى للاطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو بدعم من الخارج، على الشارع من خلال حشده لمظاهرات جديدة، يومي الاربعاء و السبت القادمين، وأيضا على استمالة الجيش وكسبه الى جانبه، باعتبار أن تشبت القوات العسكرية بمادورو و اعلان وقوفها الى جانبه تشكّل العقبة الكبيرة في طريق وصوله الى السلطة بكراكاس.

 في هذا السياق، أصدر غوايدو عفوا على العسكريين بهدف إقناعهم بالالتحاق بمعسكره، ودعا أنصاره للتظاهر وللمطالبة بانتخابات جديدة في البلاد، وجاءت دعواته، عقب قيام مادورو بالمشاركة في استعراض عسكري ورفض مهلة أعلنتها دول غربية لإجراء انتخابات.
 ظهر مادورو على التلفزيون وهو يستعد لقيادة مناورات في فورت باراماكاي بشمال البلاد، وأظهرت الصور دبابات مصطفة وجنودا يطلقون العيارات النارية.
 قال مادورو قبل بدء التدريبات «كونوا ثابتين في محاربة الانقلاب، أقول ذلك لكل القوات المسلحة البوليفارية: وحدة قصوى، انضباط أقصى، تعاون أقصى».
 شجع دعم ملحق عسكري في الخارج له، خوان غوايدو على الطلب من مناصريه توزيع نسخ، مباشرة وعبر التواصل الاجتماعي، من قانون العفو الذي وعد به الموظفين الحكوميين والعسكريين في حال وقفوا إلى جانبه، لكن العسكريين قاموا بإحراق الوثيقة على مرأى من المعارضين.
 حتى الآن مازال الجيش متماسكا الى جانب مادورو،  ولم تسجّل أية انشقاقات، كما يراهن عليه قائد الانقلاب و الدول الداعمة له باستثناء  الملحق العسكري الفنزويلي في واشنطن الكولونيل خوسيه لويس سيلفا.

التدخل الخارجي يفاقم الوضع

أكد المتحدث الرسمي باسم الكرملين (الرئاسة الروسية) دميتري بيسكوف، أمس الإثنين، أن تسوية الوضع في فنزويلا «يجب أن تتم من قبل الفنزويليين أنفسهم في إطار الدستور» وأنه «لم يجر بحث تقديم دعم مالي أو عسكري لهذا البلد» .
 قال المتحدث باسم الكرملين في تصريح صحفي أنه «من المهم الآن أن يحل الفنزويليون بأنفسهم الخلافات في إطار الدستور»، موضحا أن «الشيء الوحيد الذي يمكننا جميعا أن نساعد به هو عدم التدخل في الأوضاع الداخلية لفنزويلا».
 ذكر ببيسكوف أن «التدخل الخارجي لن يؤدي إلا لتفاقم الوضع في فنزويلا،  وروسيا لا تفعل ذلك على عكس ما تفعل بعض الأطراف الأخرى».
 أوضح المتحدث الرسمي باسم الكرملين في معرض جوابه عن سؤال عما إذا كانت موسكو قد تواصلت مع رئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، الذي اعترفت به العديد من الدول رئيسا مؤقتا للبلاد، أن الكرملين «لم يتواصل مع غوايدو، حتى الان ولا توجد أي خطط في هذا الشأن».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17974

العدد 17974

الأحد 16 جوان 2019
العدد 17973

العدد 17973

السبت 15 جوان 2019
العدد 17972

العدد 17972

الجمعة 14 جوان 2019
العدد 17971

العدد 17971

الأربعاء 12 جوان 2019