رئيس برلمان جورجيا يستقيل بسبب الاضطرابات

240 جريح في صدامات بين متظاهرين والشرطة بتبيليسي

 

أعلن رئيس برلمان جورجيا، امس الجمعة، استقالته غداة صدامات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين كانوا يحتجون على مداخلة لنائب روسي في برلمان الجمهورية السوفياتية السابقة في القوقاز.
في السياق ، عادت الرئيسة الجورجية، سالومي زورابيشفيلي أمس، على استعجال الى بلادها من بيلاروسيا بسبب الاضطرابات التي تعرفها العاصمة تبيليسي منذ الخميس.
وكان من المفترض أن تلتقي، سالومي زورابيشفيلي، امس الجمعة، برئيس وزراء بيلاروسيا، سيرغي روماس، إلا أن الموعد ألغي مع اضطرار رئيسة جورجيا العودة الى بلادها. وحاول المحتجون في العاصمة الجورجية، تبيليسي، اقتحام مبنى البرلمان الخميس، وشارك في محاولة اقتحام البرلمان آلاف الأشخاص، قبل أن تواجههم الشرطة بالقوة لمنع المحتجين من دخول المبنى، بينما رشقهم المتظاهرون بالقنينات وزجاجات فارغة.
ووصف وزير الداخلية الجورجي، غيورغي غاخاريا، الأحداث في تبليسي بـ «مأساة» و»اعتداء على المؤسسات الحكومية»، داعيا المتظاهرين للانسحاب،، كما أكد الوزير الجورجي استعداده لتقديم استقالته. واندلعت الاحتجاجات في تبليسي بعد مشاركة وفد روسي في الدورة العامة للجمعية البرلمانية الأرثوذكسية، التي عقدت في مبنى البرلمان. وجلس رئيس الوفد الروسي، سيرغي غافريلوف، على مقعد رئيس البرلمان، ما أثار احتجاجا من قبل المعارضة الجورجية. وانسحب النواب عن حزبي «الحركة الوطنية الموحدة» و»جورجيا الأوروبية» المعارضين من قاعة الجلسات.  وتوافد المحتجون على محيط مبنى البرلمان، مطالبين باستقالة وزير الداخلية ورئيس البرلمان  هذا وأصيب ما مجموعه 240 شخصًا بجروح في صدامات، ليل الخميس الى الجمعة، بين الشرطة ومتظاهرين في تبيليسي، عاصمة جورجيا، وفق وزير الصحة الجورجي. وقال وزير الصحة، إن 160 متظاهرًا و80 شرطيًا أصيبوا بجروح جراء إطلاق الرصاص المطاط والغاز المسيل للدموع على تظاهرة احتجاج على السماح لنائب روسي بإلقاء كلمة أمام الجمعية الوطنية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019