مالي:

بعثة «مينوسما» تعزّز حضورها وسط البلاد

 

عزّزت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي (مينوسما) حضورها وسط البلاد الذي يعاني من تصاعد الهجمات الإرهابية والعنف منذ أشهر، وذلك من خلال افتتاح «قطاع وسط» جديد وخاصة لحماية المدنيين بشكل أفضل في هذه المنطقة.
نقلت وسائل إعلام محلية، أمس، عن الجنرال دينيس جيلينسبور، القائد العام المينوسما, قوله في تغريدة على موقع (تويتر)، إنه سلم علم الأمم المتحدة إلى القطاع المركزي الجديد، والذي يرمز إلى نقل السلطة إلى القطاع الرابع من قوة «مينوسما» التي ستغطي منطقة موبتي، مضيفا أن هذا الأمر يرمز إلى زيادة جهودها في منطقة الوسط.
وأكدت بعثة المينوسما في تغريدة مماثلة أن فكرة إنشاء هذا القطاع من «مينوسما» والمتمركز من البداية في شمال البلاد، ستتيح تنسيقا أفضل مع القوات المسلحة في مالي من أجل حماية المدنيين بشكل أفضل وتشجيع عودة سلطة الدولة وسيادة القانون في المنطقة.
ويشهد وسط وشمال مالي أعمال عنف وهجمات متفرقة من الحين الى الاخر منذ ان سيطرت جماعات مسلحة ذوى الصلة بتنظيم «القاعدة» الإرهابي على المنطقة.
وكانت عمليات عسكرية دولية إلى جانب جهود الجيش المالي قد أسفرت عن تفرقة الارهابيين واستعادة سيطرة الحكومة على المنطقة، لكن أنشطة تمرد وعمليات مسلحة استمرت في بعض المناطق.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18119

العدد18119

الأحد 08 ديسمبر 2019
العدد18118

العدد18118

السبت 07 ديسمبر 2019
العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019
العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019