قمّة مجموعة العشرين

بوادر تسوية دبلوماسية واقتصادية للملفّات الشّائكة

 توّجت قمّة العشرين المنعقدة بلوساكا باليابان، بعدة توافقات بين الدول الكبرى حول القضايا الثنائية والمتعدّدة على غرار المناخ، النمو الاقتصادي العالمي وإنهاء التوتر بين عديد الدول.
وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، اللقاء الذي جمع بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ «البناء والمثمر»، حيث بحثا العديد من الملفات الهامة ذات الاهتمام المشترك.
وقال بوتين ـ في مؤتمر صحفي عقده عقب الجلسة الختامية لقمة العشرين المنعقدة في مدينة أوساكا اليابانية أمس السبت ـ كلفنا وزارتي الخارجية والدفاع للاتفاق حول تمديد معاهدة الصواريخ، ومن المبكر لأوانه التطرق إلى التفاصيل في هذا الموضوع.
وأضاف أن قمة العشرين أجريت وسط أجواء إيجابية من جميع المشاركين، لافتا في الوقت نفسه إلى أن القادة المشاركين في القمة اتفقوا على ضرورة العمل لتحقيق النمو الاقتصادي.
وبشأن قضية تغير المناخ، قال بوتين إن جميع المشاركين أكدوا استعدادهم لتطبيق اتفاقية باريس لتغير المناخ, وهناك اتجاهات إيجابية نحو هذا الاتجاه، مضيفا أن الولايات المتحدة أبدت رغبتها في المساهمة في قضية تغير المناخ.
وحول المباحثات مع الطرف السعودي، أشار بوتين إلى أنه بحث مسألة تقليص استخراج النفط طبقا (لأوبك)، وسيتم تمديد الاتفاقيات المتعلقة بهذا الأمر من قبل روسيا والسعودية.
إعادة العلاقات
قالت رئيسة الوزراء البريطانية «تيريزا ماي» إنه يمكن أن تعود العلاقات الثنائية مع روسيا إلى طبيعتها في حال أوقفت موسكو نشاطها غير المسؤول والذي يهدد المملكة المتحدة وحلفاءها مثل استخدام غاز الأعصاب القاتل في شوارع مدينة «ساليسبري».
وبحث بوتين مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مسألة الجاسوس الروسي السابق في بريطانيا سيرغي سكريبال حيث تبادلا الأفكار والرؤى حول هذه القضية.
اقترح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس، خلال تواجده بأوساكا اليابانية حيث يشارك في قمة مجموعة العشرين، أن يلتقي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين خلال رحلته المقررة إلى سيول هذا الأسبوع.
وبدا ترامب مهادنا لتركيا ولم يتطرق لفرض عقوبات عليها بسبب اقتنائها منظومة الدفاع «أس 400» الروسية.
صلح تجاري
صرّح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، بأنه سيتم تخفيف القيود المفروضة على شركة «هواوي» الصينية والسماح بتصدير تكنولوجيا الاتصالات الأمريكية لعملاق التكنولوجيا الصيني، كجزء من هدنة تجارية بين واشنطن وبكين.
وأوضح ترامب - في تصريح نقلته وكالة «بلومبرغ» الأمريكية على هامش قمة العشرين التي اختتمت أعمالها أمس في اليابان - أنه أصبح في إمكان الشركات الأمريكية بيع منتجاتها إلى هواوي، على أن تتأكد ألا تشكل هذه المنتجات مشكلة للأمن القومي الأمريكي، مؤكدا عدم فرض رسوم جمركية إضافية على الواردات الصينية إلى الولايات المتحدة حتى الوقت الراهن.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18054

العدد 18054

الأحد 22 سبتمبر 2019
العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019