دعا أعضاء بالكونغرس إلى العودة من حيث أتين

موجة استنكار ضد «عنصرية» الرئيس الأمريكي

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر تغريدة نواب « نساء» من الحزب الديمقراطي في مجلس النواب من أصول أجنبية، إذ دعاهن إلى «العودة من حيث أتين»، وأضاف أنهن ينحدرن من بلدان يعم فيها الفساد، متسائلا بلهجة تهكمية: «»لماذا لا يعدن ويساعدن في إصلاح الأماكن الفاشلة التي أتين منها حيث تتفشى الجريمة؟». خلفت التصريحات موجة استياء كبيرة وسط معارضيه، ووصف مسؤولون في الحزب الديمقراطي ترامب على خلفية ذلك بـ»العنصري».

وقال مسؤلون ديمقراطيون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب «عنصري» بعد أن دعا نواب ديمقراطيات في مجلس النواب من أصول أجنبية لم يحدد أسماءهن إلى «العودة» من حيث أتين.
لم يعمد ترامب إلى تسمية أي منهن، لكنه قال «إنهن أتينَ في الأصل من بلدان ذات حكومات كارثية بالمطلق هي الأسوأ والأكثر فسادا وعدم كفاءة في العالم».  اعتبر بنوع من التهكم أن هؤلاء النساء «يخبرن شعب الولايات المتحدة، أعظم وأقوى أمة على الأرض، كيف يجب أن ندير حكومتنا». وتابع بنفس اللهجة التهكمية «لماذا لا يعدن ويساعدن في إصلاح الأماكن الفاشلة التي أتينَ منها حيث تتفشى الجريمة». ليست هذه المرة الأولى التي يهزأ فيها ترامب من هذه الدول، إذ كان قد نقل عنه العام الماضي وصفه بعض الدول الأفريقية بأنها «أوكار قذرة»، إضافة إلى كلامه عن «غزو» المهاجرين غير القانونيين.
أشار ترامب في تغريدة إلى «أعضاء كونغرس ديمقراطيات تقدميات»، وبدا أنه يقصد مجموعة من الشابات المتحررات اللواتي دخلن مجلس النواب للمرة الأولى، أمثال ألكسندريا أوكاسيو-كورتيز من نيويورك والنائبة عن مينيسوتا إلهان عمر ورشيدة طليب من ميشيغان.

رفض للتغريدة «العنصرية»

في رد منها على تغريدة ترامب، كتبت أوكاسيو-كورتيز على تويتر «سيدي الرئيس، البلاد التي ‘جئتُ‘ منها هي الولايات المتّحدة».  من جهتها، قالت عمر «بصفتنا أعضاء في الكونغرس، فإن الدولة الوحيدة التي نؤدي القسم لها هي الولايات المتّحدة». طليب بدورها كتبت «أنا أكافح الفساد في بلادنا»، متهمة ترامب بأنه يهاجم بطريقة «مهينة» الأفراد المنحدرين من عائلات مهاجرة. في وقت لاحق، اعتبر نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن على تويتر أن «العنصرية ورهاب الأجانب لا مكان لهما في أمريكا».
وأدانت السناتورة إليزابيث وارن من جهتها «هجوما عنصريا» ينم عن «كره للأجانب»، في وقت كتبت السناتورة كامالا هاريس على تويتر «فلنسم الهجوم العنصري للرئيس كما هو بالضبط: معادٍ لأمريكا».
ووصف مساعد رئيسة مجلس النواب بن راي لويان، المسؤول الأرفع من أصل لاتيني في الكونغرس، لقناة «فوكس نيوز» «هذه تغريدة عنصرية». أضاف «هؤلاء مواطنون أمريكيون انتخبوا من قبل ناخبين في الولايات المتحدة الأمريكية». من جانبها، اعتبرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس، تغريدات الرئيس الامريكي دونالد ترامب التي دعا فيها نواب ديمقراطيات تقدميات في الكونغرس الى «العودة من حيث أتين»، بأنها «غير مقبولة على الاطلاق».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019
العدد18119

العدد18119

الأحد 08 ديسمبر 2019
العدد18118

العدد18118

السبت 07 ديسمبر 2019
العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019