اعتبرها مؤامرة محاكة ضده

رئيس جنوب إفريقيا السابق ينفي تهم الفساد الموجهة له

دافع رئيس جنوب إفريقيا السابق، جاكوب زوما، امس عن نفسه أمام تهم الفساد الموجهة له، مؤكدا براءته من كل تلك التهم والتي اعتبرها تدخل ضمن «مؤامرة تحاك ضده».
وصف زوما في أول ظهور له أمام لجنة التحقيق، بحسب مصادر إعلامية، جميع الاتهامات الموجهة له بـ»المؤامرة» التي تعود لعهد الفصل العنصري، مشددا على براءته من التهم التي تربط بينه وبين الفساد وتورطه في تسهيل معاملات عائلات ثرية ونافذة خلال فترة حكمه.
ويواجه زوما اتهامات بالسماح بـ «اختطاف الدولة» وهو مصطلح أصبح شائعا في جنوب إفريقيا لوصف استغلال النفوذ خلال فترة توليه الرئاسة لفترتين.
وتعمل لجنة التحقيق مع جاكوب زوما منذ العام الماضي، وقد استمعت لشهادة العديد من الساسة ورجال الأعمال بشأن أعمال فساد انتشرت خلال سنوات رئاسته بعضها يتعلق بالرئيس السابق مباشرة. وكان حزب المؤتمر الإفريقي الذي ينتمي له زوما قد أجبر الرئيس السابق على التنحي عن منصبه في فبراير العام الماضي وعقب ذلك تعهد الرئيس الحالي سيريل رامافوسا بعدم التسامح تجاه أعمال الفساد.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019
العدد 18023

العدد 18023

الأربعاء 14 أوث 2019
العدد18022

العدد18022

الثلاثاء 13 أوث 2019