عبر عن استعداده لخوض المعركة من أجل فنزويلا

مادورو: انتخابات برلمانية قد تجرى قريبا

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أن الانتخابات البرلمانية في البلاد قد تجرى قريبا، مؤكدا استعداده لحرب انتخابية في أي مكان وزمان تحدده المعارضة.
قال مادورو أمام أعضاء الحزب «الاشتراكي الموحد» - حسبما أفادت به وسائل إعلامية-  :»نحن قاب قوسين أو أدنى من الانتخابات النيابية وهي قريبة جدا، أرى اليوم الذي تستعيد فيه الجمعية الوطنية والبلاد الاستقرار عندما نطرد هذه المجموعة من البلطجية والمجرمين الذين لا طائل من ورائهم».
يذكر أن الرئيس الفنزويلي قد اقترح في 21 ماي الماضي على المعارضة التي تسيطر على البرلمان، إجراء انتخابات نيابية مبكرة للخروج من حالة اللااستقرار والفوضى وتعزيزا للأمن. لكنه أبدى رفضا للخضوع لما وصفه «الابتزاز» من جانب الاتحاد الأوروبي الذي هدد بفرض عقوبات جديدة على كاراكاس في حال لم تنجح المفاوضات بين الحكومة والمعارضة.
وقال مادورو في تصريحات إعلامية إن « فيدريكا موغيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أرادت ممارسة الابتزاز، واصفا تصريحاتها بأنها (شائنة وغير معقولة) «.
وأضاف ، أن «فنزويلا لن تقبل الضغط أو الابتزاز من أي جهة» مشيرا إلى أن بلاده «على استعداد لمقاومة أي ابتزاز سواء كان مصدره الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة.
وكان الاتحاد الأوروبي قد هدد بتوسيع العقوبات على فنزويلا ما لم تتوصل المحادثات بين الحكومة والمعارضة إلى «نتائج ملموسة»، مطالبا حكومة الرئيس مادورو بوقف انتهاكات حقوق الإنسان.
وأعلنت موغيريني، أنه « في حال لم يتم التوصل إلى نتائج ملموسة في المفاوضات الجارية، فإن الاتحاد الأوروبي سيوسع إجراءاته العقابية على كاراكاس».
وأعلن وفدا حكومة الرئيس مادورو والمعارضة يوم الخميس الماضي أنهما أحرزا تقدما في محادثاتهما بهدف حل الأزمة السياسية في فنزويلا.
يشار إلى أن فنزويلا تشهد أزمة سياسية منذ شهر يناير الماضي عقب إعلان زعيم المعارضة غوايدو نفسه رئيسا للبلاد.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019
العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019