جنوب إفريقيا

مظاهرات حاشدة ضد العنف المناهض للأجانب

قررت المنظمات غير الحكومية في جنوب أفريقيا توحيد صفوفها وتشكيل جبهة موحدة لمكافحة أعمال العنف المناهضة للأجانب في البلاد المتكررة منذ عام 2008.
ذكرت مصادر إعلامية، أمس، أن «النقابات والناشطين والجمعيات بينهم منظمة المحامين للدفاع عن حقوق الإنسان، أعربوا عن استيائهم من هذا الوضع»، مضيفة أن العنف ضد الرعايا الأجانب وخاصة في مدينة جوهانسبرغ «مستمر، حيث أسفرت الهجمات التي وقعت، الأحد الماضي عن مقتل شخصين وتم تخريب المتاجر مرة أخرى».
وأفادت ذات المصادر بأن نيجيريا «تخطط لإعادة 600 مواطن لها من جنوب أفريقيا غدا الأربعاء جراء هذه الأعمال».
من جانبه، قال تبوهو ماشوتا - عضو بمنظمة المحامين للدفاع عن حقوق الإنسان»  نشعر بالخجل لأنه بعد مرور 25 عاما على الديمقراطية في البلاد، هذا هو ما نحن فيه الآن، حيث نواصل قتال بعضنا البعض»، مشيرا إلى أنه «لا يمكن أن يحدث ذلك مشددا على ضرورة وقف هذه الاعمال».
ومن المقرر أن تنظم مسيرة ضخمة السبت القادم في البلاد تضامنا مع ضحايا هذا العنف.
وكان رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا قد أكد أن حكومة بلاده «لن تسمح للفوضى وللعنف أن يؤثرا على الأمن والحياة اليومية لملايين المواطنين وأغلبية الأجانب في جنوب إفريقيا الذين يحترمون القانون، ولهم الحق في العيش وإدارة شؤونهم في سلام»، مشيرا إلى أن الفوضى هي «جريمة» ضد ازدهار واستقرار أمة بلاده.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
العدد 18049

العدد 18049

الإثنين 16 سبتمبر 2019
العدد 18048

العدد 18048

الأحد 15 سبتمبر 2019
العدد 18047

العدد 18047

السبت 14 سبتمبر 2019