فيما تستنجد نيجيريا بالدول المجاورة لمكافحة «بوكوحرام»

الرئيس الموريتاني: الإرهاب يهدد إفريقيا

حذر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الذي يتولى رئاسة الاتحاد الإفريقي من معضلة الإرهاب كونه يشكل تهديدا خطيرا لأمن واستقرار القارة الإفريقية.  
وطالب الرئيس ولد عبد العزيز في تصريح  له أمس الاتحاد الإفريقي بأن يسهم بقوة في مواجهة هذا التهديد في إطار مقاربة مشتركة بين كافة دوله.  
وأكد أن على الدول الإفريقية مضاعفة الجهود لتنفيذ كل القرارات والتوصيات الصادرة عن القمم الإفريقية الماضية من أجل الوصول إلى إفريقيا قوية ومزدهرة في ظل السلم والأمن للشعوب».
ومن ناحية أخرى، دعا وزيرالإعلام النيجيري «لبران ماكو» الدول المجاورة وخاصة الكاميرون إلى التعاون مع حكومة بلاده للتخلص من الإرهاب الذي يضرب مناطق شمال شرق البلاد.
وقال» ماكو» «إنه إذا لم تقم هذه الدول بالتعاون مع نيجيريا بمحاربة العنف فإن الإرهاب سيطول هذه الدول وسيطول أيضا مصالح الدول الغربية بما فيها فرنسا التي تدعم هذه الدول».
وجاءت تصريحات «ماكو» بعد أيام قليلة من تأكيد الرئيس النيجيري «جودلاك جوناثان» أن حكومة نيجيريا تنسق مع الكاميرون لمحاربة الإرهاب ومنع تدفق المسلحين عبر حدود البلدين.
ومن جهته  أعلن الجيش النيجيري غلق الحدود بين ولاية «أدماوا» النيجيرية ودولة الكاميرون بهدف منع مسلحي جماعة «بوكوحرام» من القيام بهجمات داخل نيجيريا.   
وكان زعيم جماعة بوكو حرام التي تصفها الحكومة بالإرهابية «أبوبكر شيكاو» أرسل رسالة إلى رئيس الكاميرون «بول بيا» يحذره فيها من الإستمرار في التعاون الأمني مع الحكومة النيجيرية وطالبه بوقف الهجمات على أعضاء الجماعة وإلاستقوم بإستهداف الكاميرون.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020