صادقت على لائحة تثبت حقه في تقرير المصير

الجمعية العامة الأممية تؤكد مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي

صادقت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الأول، على لائحة جديدة تؤكد من خلالها على مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي وعلى حقه الثابت في تقرير المصير، مجددة بذلك دعمها للمسار السياسي الذي تقوده المنظمة الدولية من أجل إيجاد تسوية لقضية الصحراء الغربية.
كــــانت لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة) التابعة للمنظمة الدولية، صادقت على هذه التوصية خلال شهر أكتوبر المنصرم تحت عنوان «تنفيذ الإعلان الخاص بمنح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة».
وعلى إثر مصادقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على هذه اللائحة، صرح، وزير الشؤون الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك، بأن «الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي مطالبان اليوم «باستنتاج أن المحتل المغربي لا يكترث بالقرارات الدولية ولا يحترم التزاماته الموقعة مع الطرف الصحراوى تحت إشرافهما وعليهما بالتالي إرغامه على إنهاء احتلاله اللاشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية واحترامه لحدوده المعترف بها دوليا».    
وأكد ولد السالك أن العالم «أجمع على أن المغرب يمنع بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء في الصحراء الغربية «مينورسو» من تنظيم إستفتاء تقرير المصير ليقينه من تمسك الشعب الصحراوي بحقه في الإستقلال الذي ضحى من أجله بقوافل من الشهداء».
وأردف الوزير قائلا -وفق ما نقلت عنه وكالة الانباء الصحراوية (واص) - أن «الشعب الصحراوي سيتحمل مسؤولياته في الدفاع المشروع عن نفسه ولن يقبل بالمزيد من المماطلات التي تهدف إلى إبعاد القضية الصحراوية عن مسارها و طبيعتها القانونية».
لائحة جديدة
ويأتي التصويت بالإجماع من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 دولة، ليجسد تمسك المجتمع الدولي بالشرعية في مسألة الصحراء الغربية التي اتخذت بشأنها هذه اللائحة باعتبارها قضية تصفية استعمار.
كما جاءت التوصية التي اعتمدت من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، المسؤولة عن قضايا تصفية الاستعمار، لتجدد موقف المجتمع الدولي الذى لا يعترف للمغرب بأي سيادة على الصحراء الغربية وفي وقت تعمل فيه فرنسا على ممارسة ضغط قوي على مجلس الأمن الدولي.    
وقف دعم المغرب
وفي السياق دعا الحقوقي الصحراوي، حسنة مولاي الداهي، أمس الأول نوابا فرنسيين بالتصدي لموقف حكومة بلدهم التي لازالت تقف، ومنذ عقود، حجر عثرة في وجه تحقيق تقدم في مسار التسوية الذي تشرف عليه الأمم المتحدة وإيجاد حل للقضية الصحراوية من خلال إجراء إستفتاء تقرير المصير الذي تنص عليه الخطة الأممية-الإفريقية والقانون الدولي وقرارات الجمعية العامة للمنظمة الدولية ومجلس الأمن الدولي ذات الصلة.
وأجرى ممثل جبهة البوليساريو بروسيا، علي سالم محمد فاضل، لقاء مع أعضاء من الحزب الشيوعي الروسي تم خلاله تبادل الآراء من أجل تطوير العمل المشترك والرفع من مستوى العلاقات الثنائية الى جانب استعراض مستجدات القضية الصحراوية .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18152

العدد18152

الجمعة 17 جانفي 2020
العدد18151

العدد18151

الأربعاء 15 جانفي 2020
العدد18150

العدد18150

الثلاثاء 14 جانفي 2020
العدد18149

العدد18149

الإثنين 13 جانفي 2020