المحاكمة تبدأ الثلاثاء المقبل

انطلاق إجراءات عزل ترامب بمجلس الشيوخ

في حدث هو الثالث في تاريخ الولايات المتحدة، بدأت محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سعيا إلى عزله بتلاوة القرار الاتهامي بحقه.وأدى أعضاء مجلس الشيوخ المكلفون بمحاكمته اليمين في شكل جماعي أمام رئيس المحكمة الأمريكية العليا جون روبرتس الذي يترأس المحاكمة وفق الدستور.
وأقسم الأعضاء على إحقاق العدالة «في شكل محايد بما ينسجم مع الدستور والقوانين». وكان سبقهم روبرتس إلى ذلك واضعا يده على الكتاب المقدس.
وضمن مجموعات من أربعة أفراد، وقع الأعضاء لاحقا «كتاب القسم» لإعلان التزامهم خطيا قبل أن ترجأ الجلسة إلى الثلاثاء ذ موعد بدء المناقشات.
وتلا النائب الديمقراطي آدم شيف الخميس القرار الاتهامي بحق ترامب في مجلس الشيوخ تمهيدا لمحاكمة الرئيس الـ45 للولايات المتحدة بقصد عزله من منصبه، وذلك عقب تسلم مجلس الشيوخ الأمريكي الأربعاء القرار الاتهامي بحق الرئيس.
وحضر سبعة أعضاء ديمقراطيين في مجلس النواب تم تعيينهم مدعين، ظهرا أمام أعضاء مجلس الشيوخ المكلفين بمحاكمة ترامب.
ولدى وصولهم، دعا ضابط كبير مكلف البروتوكول الأعضاء المائة في مجلس الشيوخ إلى «التزام الصمت تحت طائلة دخول السجن» قبل أن يعطي الكلمة لآدم شيف الذي اختير لترؤس فريق الإدعاء.
وتلا شيف القرار الاتهامي الذي تبناه مجلس النواب في 18 ديسمبر وتضمن تهمتين وجهتا إلى ترامب: استغلال السلطة وإعاقة عمل الكونغرس.واعتبر شيف خصوصا أن ترامب «تصرف بشكل ينافي الثقة التي منحت لرئيس ويسيء إلى سلوك الحكومة».
أورد القرار الاتهامي أن ترامب طلب من أوكرانيا التحقيق في شأن جو بايدن، منافسه المحتمل للانتخابات الرئاسية في  نوفمبر، ومارس ضغوطا لهذا الغرض عبر تعليق مساعدة عسكرية حيوية لأوكرانيا.
وسيشرف على هذه المحاكمة التاريخية رئيس المحكمة العليا جون روبرتس الذي سيؤدي اليمين الدستورية الخميس رئيسا لهيئة المحكمة البرلمانية قبل أن يؤدي أعضاء مجلس الشيوخ المئة اليمين الدستورية أمامه بصفتهم أعضاء هيئة المحلفين. وذكر رئيس الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل أن محاكمة ترامب أمام مجلس الشيوخ ستبدأ «فعليا» الثلاثاء المقبل. ووقعت بيلوسي القرار الاتهامي مستخدمة مجموعة من الأقلام في مراسم احتفالية، إذ كتبت كل حرف من اسمها بقلم مختلف. وبعد تسلم مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون القرار الاتهامي قال ماكونيل «نقسم بإحقاق الحق لمؤسساتنا وولاياتنا ووطننا».وأضاف السيناتور الجمهوري أنه يتعين الآن على مجلس الشيوخ أن يبلغ البيت الأبيض بأمر المحاكمة وأن يطلب من الرئيس «الرد على مواد اللائحة الاتهامية وأن «يرسل محاميه».
واعتبر ماكونيل، المدافع الشرس عن الملياردير الجمهوري، أن «هذا وقت عصيب بالنسبة لبلادنا، ولكن هذا هو السبب الذي دفع بالآباء المؤسسين لإنشاء مجلس الشيوخ».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020