تثبيت الهدنة مطلب للحل

الأزمة الليبية في مباحثات ميركل وماكرون وأردوغان

قالت وزارة الخارجية الألمانية إن الملف الليبي كان من بين الموضوعات التي بحثتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال اتصال هاتفي في بروكسل.
أوضحت الوزارة، في بيان، إنه جرى بحث الوضع في ليبيا، مشددة على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة. يشار إلى أن إردوغان وميركل وماكرون كانوا ضمن قادة 12 دولة شاركوا بمؤتمر برلين حول ليبيا الذي انعقد في 19 جانفي الماضي، وخلص بيانه الختامي إلى 55 نقطة لحل الأزمة الليبية سلميا، من بينها الالتزام بحظر توريد السلاح، وعدم التدخل في شؤون ليبيا الداخلية، والالتزام بهدنة وقف إطلاق النار.
وفي مطلع هذا الشهر بحث إردوغان خلال اتصال هاتفي مع ميركل مستجدات الأوضاع في كل من سوريا وليبيا. من ناحية ثانية، وبينما تجري في جنيف مباحثات لتثبيث الهدنة في ليبيا وتحويلها إلى اتفاق نهائي لوقف القتال، ذكرت مصادر ليبية مطلعة، عزم حفتر إطلاق عمليات عسكرية جديدة غرب العاصمة طرابلس بهدف السيطرة على مدينة الزاوية، انطلاقاً من مدينتي العجيلات وصرمان غربي البلاد.
وتهدف العملية، بحسب التحركات الجديدة، إلى السيطرة على مدينة زوارة، أهم مدن الساحل الغربي التي تتوفر على الميناء الوحيد بالمنطقة، كما أنها تطل على المنفذ الحدودي الرابط بين طرابلس وتونس، بالإضافة لمواقع نفطية هامة منها مصفاة الزاوية لتكرير النفط ومجمع مليته للغاز.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18222

العدد18222

الثلاثاء 07 أفريل 2020
العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020