تضامن دولي واسع في ذكرى إعلان الجمهورية

الحكومة الصحراوية تشجّب الأطماع التّوسعية للمحتل المغربي

شجبت وزيرة التعاون في حكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، فاطمة المهدي، أطماع المغرب التوسعية وانتهاكاته «السافرة» لحقوق الانسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.
في تصريح لها- لوسائل الاعلام الاسبانية نقلتها وكالة الأنباء الصحراوية، أمس، شجبت فاطمة المهدي «أطماع المغرب التوسعية وانتهاكاته السافرة لحقوق الانسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية وتماديه في نهب واستنزاف الثروات الطبيعية
تأتي تصريحات الوزيرة الصحراوية، في إطار زيارة عمل تقوم بها، منذ الاربعاء الماضي، لجزر كناريا، تجري خلالها سلسلة من اللقاءات بمختلف المؤسسات الكنارية لاطلاعها على مستجدات القضية الصحراوية والتباحث بشأن مشاريع الدعم الانساني لفائدة مخيمات اللاجئين الصحراويين.
كان مصدر حقوقي من مدينة العيون المحتلة الصحراوية، قد حذر مؤخرا، من رفع سلطات الاحتلال المغربي مرّة أخرى من وتيرة حصارها العسكري على المدن المحتلة، لاسيما الأحياء التي يقطنها غالبية الصحراويين والتي تشهد أنشطة ومظاهرات للمدنيين الصحراويين، في خطوة استباقية لثني الجماهير الصحراوية عن تنظيم أي حدث أو فعل وطني، بالتزامن مع تخليد الشعب الصحراوي للذكرى 44 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
ترجع ذكرى وضع اللبنة التأسيسية للدولة الصحراوية إلى يوم 27 فيفري 1976 حيث تم  الإعلان عن تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من طرف جبهة البوليساريو ببئر لحلو المحررة، وذلك بعد مغادرة آخر عسكري إسباني للتراب الصحراوي  ليدخل فيما بعد الصحراويون في كفاح تحريري جديد ضد المحتل المغربي انتهت بالتوقيع سنة 1991 على اتفاق وقف إطلاق النار على أساس مخطط التسوية السلمي الأممي.

تظاهرات في نيوزيلاندا

نظم أصدقاء الشعب الصحراوي بنيوزيلاندا، أمس، عديد التظاهرات ومشاركة للشعب الصحراوي في احتفالاته بالذكرى 44 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، الرامية للتعريف بقضية الصحراء الغربية والمرافعة عن ضرورة حماية ثرواتها الطبيعية.
أفادت وكالة الأنباء الصحراوية (وأص)، أمس، أن مدينة كرايس تشيرش،  شهدت اجتماعا لمجموعة من أصدقاء الشعب الصحراوي بعضو البرلمان عن حزب العمال الحاكم دانكان ويب، حيث كانت المناسبة فرصة لتقديم نسخة من التماس مقدم ببرلمان نيوزيلاندا من أصدقاء الشعب الصحراوي، يطالب بسن قانون يحمي الثروات التي تنهب من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية بطريقة غير شرعية.

كينيا تجدّد تضامنها

كما أكد رئيس كينيا، أوهورو كينياتا، تضامن بلاده المطلق مع الشعب الصحراوي ودعمه الثابت والقوي لكفاحه من أجل تقرير المصير والحرية. وأفادت وكالة الأنباء الصحراوية (وأص) أمس، أن الرئيس الكيني، بعث برسالة تهنئة الى رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي - بمناسبة الذكرى  44 لإعلان الجمهورية الصحراوية - جدد خلالها تضامنه مع حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.
قال الرئيس الكيني في رسالته «ونحن نشارككم هذا الحدث التاريخي، بوّدي أن أؤكد لكم تضامن كينيا المطلق مع الشعب الصحراوي ودعمها الثابت والقوي لكفاحه من أجل تقرير المصير والحرية من خلال تنظيم إستفتاء حر ونزيه يضمن للشعب الصحراوي حقه الثابت في الحرية والاستقلال».
تقدم الرئيس الكيني، في رسالته باسمه واسم الشعب الكيني، الى الرئيس الصحراوي ومن خلاله «إلى حكومة وشعب الجمهورية الصحراوية بأخلص التهاني وأصدق الأمنيات بمناسبة ذكرى إعلان الجمهورية الصحراوية».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020