تقدّمت بمسودة قرار ضدّها إلى الوكالة الذرية

ظريف ينتقد خطوة ألمانيا وبريطانيا وفرنسا

انتقد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الدول الأوروبية الثلاث (ألمانيا، بريطانيا وفرنسا) لتقديمها مسودة قرار لمجلس حكام الوكالة الذرية ضد إيران.
وأفادت الخارجية الإيرانية عن رسالة بعثها ظريف إلى مسؤول السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، انتقد فيها تقديم الدول الأوروبية الثلاث (ألمانيا، بريطانيا وفرنسا) مسودة قرار لمجلس حكام الوكالة الذرية ضد إيران.
وقال ظريف في الرسالة: «أي تدخلات من قبل الآخرين بشأن تعاون إيران مع الوكالة الذرية تتعارض مع الاتفاق النووي وقد تؤثر سلبا على هذا التعاون».
وأضاف الوزير: «طهران ستتخذ خطوات ضرورية وملائمة تجاه أي أطماع وسلوك غير مسؤول للدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي».
وأكّد ظريف، في وقت سابق، أن الدول الأوروبية الثلاث، فرنسا وألمانيا وبريطانيا، انضمت إلى الولايات المتحدة في العقوبات الاقتصادية على بلاده.
وشدّد وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا، في وقت سابق، على ضرورة احترام إيران لنظام عدم تخصيب اليورانيوم لكي لا تستحوذ هذه الأخيرة على السلاح النووي، ما يؤكد على أهمية الاتفاق النووي.
ويذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كان قد أعلن يوم 8 ماي 2018، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه بين «السداسية الدولية» كرعاة دوليين (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا) وإيران في عام 2015، وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات واسعة النطاق ضد إيران والدول المتعاملة معها اعتبارا من يوم 7 أوت من العام نفسه.
وعارض باقي الأعضاء، الوسطاء الدوليون، «الخمسة» هذه الخطوة من الولايات المتحدة. وأعلن الشركاء الأوروبيون لواشنطن، أنهم ينوون الاستمرار في الالتزام بشروط الصفقة مع إيران.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18328

العدد18328

الأربعاء 12 أوث 2020
العدد18327

العدد18327

الثلاثاء 11 أوث 2020
العدد18326

العدد18326

الإثنين 10 أوث 2020
العدد18325

العدد18325

الأحد 09 أوث 2020