موسكو تعمل مع أنقرة لوقف إطلاق النّار

مناورات بحرية تركية مرتقبة قبالة السّواحل اللّيبيّة

نقلت مصادر إعلامية عن وزير الخارجية الروسي «سيرجي لافروف» قوله أمس الأربعاء، إن روسيا وتركيا تعملان من أجل التوسط لوقف إطلاق النار فورا في ليبيا.
وقال «لافروف» إن الجيش الوطني الليبي، الذي تدعّمه روسيا - أي قوات حفتر - مستعد لتوقيع وثيقة تقضي بوقف إطلاق النار، ويأمل أن تتمكّن تركيا من إقناع حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا بالتوقيع أيضا.
من ناحية ثانية، وفي خطوة لافتة من حيث التوقيت والمكان، أعلنت القوات البحرية التركية، أنها ستجري مناورات بحرية ضخمة قبالة السواحل الليبية خلال الفترة المقبلة.
ونقلت وسائل إعلام تركية عن سلاح البحرية التركي، أن المناورات المرتقبة سيطلق عليها اسم «نافتيكس»، وستجري قبالة السواحل الليبية في 3 مناطق مختلفة، وسيحمل كل منها اسما خاصا وهي «بربروس»، «ترجوت رئيس» و» تشاكا باي».
وكشفت وسائل إعلام تركية أن هذه المناورات ستجرى قريبا، وهي بمثابة تدريب تحسبا لاندلاع أي حرب في شرق المتوسط، علاوة على ما وصف بالتوترات المتصاعدة التي شهدتها ليبيا في الفترة الأخيرة.
ويأتي الإعلان عن هذه المناورات بعد أيام معدودة من زيارة قائد القوات البحرية التركية، الأدميرال عدنان أوزبال إلى العاصمة الليبية طرابلس، إلى جانب وزير الدفاع خلوصى آكار.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18325

العدد18325

الأحد 09 أوث 2020
العدد18324

العدد18324

السبت 08 أوث 2020
العدد18323

العدد18323

الجمعة 07 أوث 2020
العدد18322

العدد18322

الأربعاء 05 أوث 2020