في خطوة أخرى محوى التهدئة

الأسد يُصدر عفوا عن الجرائم المرتكبة في سوريا

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد  أمس مرسوما يقضي بمنح عفو عن الجرائم المرتكبة قبل ٢٣ أكتوبر الحالي حسب ما أعلنت وكالة الأنباء السورية (سانا). وذكرت (سانا) أن الأسد ''أصدر المرسوم  التشريعي رقم ٧١ القاضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل نهار أمس.
ويتضمن المرسوم تفاصيل العفو ومدد تخفيض الأحكام.
 تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأسد كان قد أصدر منذ اندلاع الاضطرابات في سوريا في مارس ٢٠١١ عدة مراسيم عفو عن جرائم ارتكبت قبل تاريخ صدور المراسيم.
 وبينما يظهر بشار الأسد حسن نواياه لحل الأزمة التي تعصف بسوريا صرح برهان غليون الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري المعارض أن الحديث عن تشكيل حكومة مؤقتة في سوريا أمر ''سابق لأوانه'' .
 وأوضح غليون في تصريح لصحيفة فرنسية أمس الثلاثاء ''لا أرى لماذا تصر فرنسا على وجود حكومة مؤقتة في حين أن البلدان الأعضاء في مجموعة ''أصدقاء الشعب السوري'' لا توافق على هذا الاقتراح''، مبرزا أنه ''من السابق لأوانه الحديث عن ذلك'' .
 وأوضح المعارض السوري أن تشكيل حكومة مؤقتة ''لم يتم الاعداد له بدرجة كافية وهذا الأمر قد يكون مصدرا للخلاف بين أعضاء المجلس الوطني السوري والخارج''  .
 كما إعتبر انه يتعين أن تتحقق الشروط الملائمة لتشكيل تلك الحكومة ''أولا يجب أن يكون هناك اتفاق بين مختلف مكونات المعارضة  وهذا أمر مهم جدا  ولا يمكن إثارة هذا الموضوع حتى تتوحد المعارضة على هذه النقطة'' مشيرا إلى ضرورة التشاور مع النشطاء على الأرض  بما في ذلك الجيش والتوصل إلى جدول زمنى يضعه المعارضون أنفسهم وليس ''أصدقاء سوريا''وأخيرا ينبغي أن يكون هناك اتفاق بين مجموعة (أصدقاء سوريا).
 وفيما يتعلق بإعادة هيكلة المعارضة السورية قال الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري المعارض إن الاجتماع الذي عقد الأسبوع الماضي في الدوحة ساعد على إعداد الجمعية العامة (للمجلس الوطنى) والتى ستنعقد في أوائل نوفمبر المقبل.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018