تنديد واسع بخطف تلميذات وعروض للمساعدة

مصرع 300 نيجيري في مجزرة نفذتها «بوكو حرام»

قتل مسلحون يشتبه بانتمائهم لجماعة “بوكو حرام” المتشددة نحو 300 شخص في هجمات على قرية “جامبورو نجالا” بولاية “بورنو” شمال شرق نيجيريا، على الحدود مع الكاميرون، خلال الساعات الماضية وفق حصيلة جديدة.
وأكد شهود عيان وصحف نيجيرية، أن المجزرة تعتبر الأفظع في تاريخ النزاع بين الجماعة التي تصفها الحكومة بالإرهابية والسلطات الأمنية في البلاد.
وذكرت صحيفة “شوي لف”، واسعة الانتشار بنيجيريا، أن المسلحين اقتحموا القرية وفتحوا النيران عشوائيا على السكان، مما أدى إلى مقتل هذا العدد الكبير من الأبرياء وإصابة عدد آخر وتدمير مئات المنازل والمحلات الأمر الذي أجبر آلاف المواطنين على مغادرة القرية.  
وقال بعض الشهود، إن الهجوم على القرية استمر نحو 12 ساعة عاث خلالها المسلحون فساداً في النيجيريين العزل، حيث أصيب عدة أشخاص آخرين، في حين احترقت تقريبا كل المنازل والمحلات التجارية في وسط المدينة.
وأشاروا إلى أن المسلحين كانوا مزودين بأسلحة خطيرة شملت ناقلات جند مدرعة وعبوات ناسفة وقنابل يدوية وبنادق هجومية وقذائف صاروخية (ار.بي.جي).
هذا ولقيت عمليات اختطاف ٢٠٠ تلميذة نيجيرية من طرف جماعة «بوكو حرام»، تنديدا عالميا واسعا، وعروضا للمساعدة، حيث أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إرسال خبراء أمنيين للمساهمة في إيجاد المختطفات.
وبالمقابل أفادت مصادر، أن مسلحين اختطفوا ٨ تلميذات مدارس يتراوح سنهن بين ١٢ و١٥ عاما.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18222

العدد18222

الثلاثاء 07 أفريل 2020
العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020