الأمم المتحدة تدعو إلى حوار بين الليبيين

اتفاق مبدئي على وقف إطلاق النار ببنغازي

قال متحدث باسم اللواء الليبي المنشق، خليفة حفتر، إن هذا الأخير وافق على وقف إطلاق النار في الحرب التي أعلنها على المسلحين خلال الانتخابات البرلمانية المقررة في 25 جوان.
ودعت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، إلى إجراء الاقتراع بعد أن وافق البرلمان على حلّ نفسه تحت ضغط شعبي.

وقال محمد الحجازي، المتحدث باسم اللواء المتقاعد، إن قوات حفتر وافقت على هدنة توسطت فيها لجنة من الحكماء كي يتسنى للمواطنين التصويت في الانتخابات البرلمانية المقررة بعد أسبوعين.
كما أعلنت لجنة إدارة الأزمة ببنغازي، أنها اتفقت مع مختلف الأطراف المتصارعة بالمدينة على ضرورة وقف إطلاق النار والجلوس إلى طاولة الحوار.
وأكدت اللجنة في بيان لها، أنها خلصت إلى هذه النتيجة بعد لقاءات مع فصائل “الثوار” و«أنصار الشريعة “ومؤيدي “عملية الكرامة” على التهدئة ووقف إطلاق النار.
وأشار البيان، إلى أن وقف إطلاق النار سيصبح ساري المفعول مع بدء أول جلسة من جلسات الحوار، دون تحديد تاريخ انطلاقها.
وكانت جهود الوساطة لإيجاد حل لهذا الصراع الدائر بالمدينة، منذ السادس عشر من الشهر الماضي، قد شهدت منعرجات عدة، آخرها دعوة ممثلي مجلس حكماء ليبيا إلى مغادرة المدينة، قبل يومين، من قبل مجموعة مسلحة متمركزة بمنطقة بنينا بضواحي بنغازي. ولم تعلق جهات أخرى على هذا البيان إلى حد الآن.
وقال رئيس لجنة إدارة الأزمة في مدينة بنغازي، مبروك شنيب، إن لجنة الأزمة قامت بعرض المبادرات والمقترحات التي توصلت إليها على مجلس الأعيان لحل الأزمة في مدينة بنغازي، مؤكدا أن “أهم نقطة في مبادرة لجنة إدارة الأزمة هي وقف القتال فورا ثم الحوار”.
من ناحية ثانية، دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إلى اجتماع حواري واسع للقوى والفعاليات الليبية على أن يعقد، الأسبوع المقبل، في ليبيا بعد سلسلة من المشاورات المكثفة أجرتها البعثة مع عدد كبير من الفعاليات والقوى السياسية الليبية.
على صعيد آخر، عين المؤتمر الوطني العام في ليبيا (البرلمان) رسميا، الثلاثاء، رئيسه نوري أبوسهين قائدا أعلى للقوات المسلحة.

مسلحون يغتالون أحد أفراد البحث الجنائي

اغتال مسلحون مجهولون أحد أفراد البحث الجنائي ببنغازي، شرق ليبيا، بإطلاق الرصاص عليه بالقرب من سوق زمزم بالمدينة.
وقالت مسؤولة الإعلام بمستشفى الجلاء ببنغازي، فاديا البرغثي، أمس، إن “المستشفى استقبل جثة أحد أفراد البحث الجنائي ببنغازي يدعى أسامة البرعصي، يبلغ من العمر 37 عاما، مصابا بالرصاص في الصدر والبطن من قبل مسلحين مجهولين ما أدى إلى مقتله في الحال”.
وأشارت إلى أنه تم إبلاغ الجهات المختصة بالحادث لاتخاذ اللازم.
وتشهد مدينة بنغازي توترا أمنيا واشتباكات عنيفة من وقت لآخر، حيث فجر مسلحون مجهولون يوم الأحد الماضي، سيارة عسكرية خاصة بضابط بالقوات الخاصة (الصاعقة) بعبوة ناسفة بمنطقة بوعطني بمدينة بنغازي.
كما بلغ عدد القتلى من القوات الخاصه، في حوادث الاغتيالات حتى الآن، 40 ضابطا وضابط صف وجنديا.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020
العدد18158

العدد18158

الجمعة 24 جانفي 2020
العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020