بسبب التوتر الأمني المتصاعد

استنزاف هائل للبنى التحتية في ليبيا وتهجير قسري للسكان

تجدّد الاشتباكات وأزيز الرصاص هي أبرز ملامح الوضع في مدينة بنغازي الشرقية في ليبيا، حيث تدور معارك بين الجيش الليبي من جهة ومجموعات مسلحة تابعة لتنظيم “أنصار الشريعة”. وقد أسفرت تلك الاشتباكات، بحسب مصادر عسكرية، عن مقتل عدد من الجنود وإسقاط مروحية تابعة للجيش مقابل استمرار التعتيم من جانب “أنصار الشريعة “على القتلى في صفوفهم.

ومع تواصل الانحدار الأمني تشهد ليبيا استنزافا هائلا للبنى التحتية ، وتزايد انتهاكات الفصائل المسلحة وممارساتها من نهب وسلب واستباحة للممتلكات العامة والخاصة، إضافة إلى تهجير قسري للسكان.
 ومن ناحية ثانية ،أكد المتحدث الرسمي باسم قوات “درع ليبيا الوسطى” أحمد هدية أنهم على استعداد للتحاور مع المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون تحت ضمان المجتمع الدولي.
 وقال هدية أن “ثوار فبراير” “ يؤكدون رفضهم للتدخل الأجنبي في ليبيا تحت أي ذريعة متعهدين بملاحقة كل من يتورّط بهذا الصدد.
وفي سياق آخر أعلن هدية تشكيل هيئة لتصحيح مسار “الثورة “تضم جميع المقاتلين الذين شاركوا في عملية ما يعرف “بفجر ليبيا”.
 وأضاف أن أهداف الهيئة تتمثل في استكمال أهداف “ثورة السابع عشر من فبراير” والالتزام بالمنهج الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة وفق خريطة طريق واضحة تضمن مشاركة عادلة لكل الليبيين بالإضافة إلى تمكين “الثوار” من المشاركة في قيادة المرحلة الانتقالية باعتباره حقا لا تنازل عنه.
هذا وبحث برناردينو ليون رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا في أول زيارة له لطرابلس مع عضو مجلس النواب الليبي عن مدينة مصراته عبد الرحمن السويحلي سبل الحل السياسي للأزمة في ليبيا.
وتشهد ليبيا معارك دامية منذ منتصف جويلية الماضي بين ما يسمى “الجيش الوطني الليبي” بقيادة حفتر، الذي يشنّ هجوما عسكريا أطلق عليه “عملية الكرامة” من جهة، وبين قوات “حفظ أمن واستقرار ليبيا” من جهة أخرى التي تقود عملية باسم “فجر ليبيا”، وسيطرت مؤخرا على مطار طرابلس ومواقع عسكرية مهمة تابعة لقوات حفتر في بنغازي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019
العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019