رافع لأجل حصول حكومة الثني على الثقة

المبعوث الأممي يؤكد تواصله مع كافة أطراف الأزمة الليبية

أكد مبعوث الأمم المتحدة الى لدى ليبيا برناردينو ليون أن مجلس النواب هو “الجسم الشرعي” في البلاد لافتا إلى ضرورة أن تحظى حكومة الثني المنبثقة عن البرلمان بتوافقية شاملة.
وقال ليون في مؤتمر صحفي الاثنين عقده برفقة النائب الأول لرئيس مجلس النواب محمد شعيب عقب لقائه رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قويدر أنه “يعتزم التواصل مع كافة أطراف الأزمة في ليبيا من أجل بحث إمكانية الجلوس على طاولة الحوار”.
وأشار إلى أن اتصالاته بين كافة الأطراف انتهت إلى إجماع على أن “الحوار هو المخرج الوحيد للأزمة الراهنة في البلاد” مضيفا أن “الاعتداء على المؤسسات والوسائل الإعلامية أمر غير مقبول” وهو ما سيكون محور الاتصالات التي سيجريها الأسبوع المقبل مع أطراف النزاع.
يذكر أن مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا برناردينو ليون وصل إلى مدينة طبرق سعيا للتواصل مع كافة أطراف الأزمة في ليبيا من أجل بحث إمكانية الجلوس على طاولة الحوار.
 للاشارة تبنى مجلس وزراء الخارجية العرب في ختام اشغاله الاحد مقاربة دول الجوار للتعامل مع الازمة الليبية من خلال التاكيد على أهمية تشجيع جميع الليبيين على اطلاق حوار وطني شامل لايجاد تسوية سياسية توفيقية تحفظ امن واستقرار ووحدة سيادة ليبيا وهي الاولية التي جاءت بمبادرة من الجزائر على هامش الاجتماع الوزاري وسيادة ليبيا وهي الاولية التي جاءت بمبادرة من الجزائر على هامش الاجتماع الوزاري لحركة عدم الانحياز  في ماي 2014 .
وعلى صعيد آخر ،أكد مراد الصابر مدير مكتب رئيس الأركان الليبي المكلف من قبل مجلس النواب امس  أن رئاسة الأركان قامت بالتواصل مع دول صديقة لاستيراد قطع غيار للطائرات الموجودة بالخدمة نظرا للظروف الأمنية العاجلة التي تمر بها البلاد.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020