تنديد دولي بالتصعيد الإسرائيلي الخطير

جمعة مليونية لنصرة غزة

س/ناصر

أصدر المجتمع الدولي على إثر الغارات الجوية العدائية الإسرائيلية على قطاع غزة، ردود فعل متباينة بين مؤيّد ومعارض، رغم ما ألحقته من أضرار على الغزاويين لتضاف لمآسيهم جرّاء الحصار مآس آخرى من قتل وتدمير وتهجير.
فقد اعتبر أوباما فعل إسرائيل الإجرامي دفاعا عن النفس، وكذا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي أعربت عن قلقها لتصاعد العنف في إسرائيل ودعت (حماس) إلى وقف هجماتها الصاروخية وحمّلتها مسؤولية اندلاع العنف، أما مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاترين اشتون فقد قالت أمس، أن الهجمات الصاروخية من جانب (حماس) وفصائل أخرى، في غزة غير مقبولة، ويجب أن تتوقف، وأضافت أن لإسرائيل الحق في حماية سكانها.
وهذا الموقف الغربي المنحاز لإسرائيل ليس جديدا، وهو ما يشجع إسرائيل ـ دوما ـ الاستمرار في جبروتها.
وقد تلقى العالم العربي والإسلامي، العدوان والتصعيد، بقلق شديد، وصدرت بيانات تنديد واستنكار من عدة دول طالبين مجلس الأمن توقف العدوان على شعب غزة الأعزل المقهور والمحاصر، وقد قام رئيس الوزراء المصري هشام قنديل، أمس، بزيارة تضامنية بعد سلسلة غارات جوية أحدثت العديد من القتلى والجرحى، كما توافد العشرات من الأشخاص على ميدان التحرير للمشاركة في جمعة «نصرة غزة» والتي دعت إليها قوى سياسية مصرية والتنديد بالعدوان الإسرائيلي، وستنطلق المسيرة من جامع الأزهر إلى ساحة التحرير، وقد شهدت أول أمس القاهرة حرقا للعلمين الإسرائيلي والأمريكي، تعبيرا عن رفضهم العدوان على غزة.
من جهته، قال نائب رئيس الوزراء التركي، أن الهجوم على قطاع غزة، فاجعة، مطالبا بلاده أن تبحث مع إسرائيل مسألة وقف الهجمات بأسرع وقت، رغم الخلافات التي تعرفها العلاقات بينها، وجددت تركيا أمس إدانتها للعدوان الإسرائيل، داعية المجتمع الدولي إلى التدخل لتفادي المزيد من الضحايا الذي بلغ ٢١ شهيدا، وقد أجرى رئيس الوزراء، رجب أردوغان، اتصالا هاتفيا مع الرئيس المصري محمد مرسي، أول أمس، لبحث التصعيد الإسرائيلي على غزة وسبل وقف العدوان.
وبنيويورك حث وفد عربي، بان كي مون، لاستخدام مساعيه الحميدة لإنهاء العدوان الإسرائيلي المتواصل، وكان رده إيجابيا.
كما نظمت بفرنسا تجمعات من أجل وقف قصف قطاع غزة، أمس السبت، بعدة مدن والمطالبة بالرفع الفوري للحصار المفروض على سكانها منذ ٢٠٠٦ والتي دعت إليها الجمعية الفرنسية من أجل سلام عادل ودائم بين الفلسطينيين وإسرائيل.
من جهته، أعرب وزير الخارجية السويدي، أمس، عن قلقه إزاء الوضع في غزة مطالبا بوقف الهجمات بشتى أشكالها في أقرب وقت من الجانبين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018