دعوات غربية لتحرك أممي من أجل السلام

بان كي مون يحث إسرائيل على تأكيد التزامها بحل الدولتين

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الحكومة الإسرائيلية قيد التشكيل حاليا على إعادة تأكيد التزامها بحل الدولتين واتخاذ خطوات ذات مصداقية لتعزيز بيئة مواتية للعودة إلى مفاوضات ذات معنى بما في ذلك تجميد النشاط الاستيطاني.
وحذر الأمين العام للأمم المتحدة في جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في الشرق الأوسط من أن آفاق حل الدولتين في الشرق الأوسط “تنحسر بشكل مطرد مع ما قد يجلبه ذلك من عواقب خطيرة للمنطقة بأسرها”.
 ومن جهة أخرى حث بان كي مون المجتمع الدولي على تعزيزالجهود الرامية إلى جلب الإسرائيليين والفلسطينيين إلى طاولة التفاوض من أجل انهاء قرابة نصف قرن من الاحتلال والسماح بقيام دولة فلسطينية تعيش جنبا الى جنب مع إسرائيل في أمن وسلام”.  
وأكد أن الطرفين “بحاجة الى إظهار التزام والشجاعة الضروريين لرسم  مسار قابل للتطبيق باتجاه مستقبل أفضل”.
وبينما لفت إلى “بطء وتيرة الإعمار في غزة” تحدث الأمين العام الأممي عن استمرار الاشتباكات بين قوات الأمن الإسرائيلية والفلسطينيين وتدمير المباني الفلسطينية محذرا من أن هذه الحقائق “تغذي الإحباط والتوترات في حلقة مفرغة تقوض مسار السلام”.
و في نفس السياق ،دعت بريطانيا وفرنسا مجلس الأمن الدولي الثلاثاء، إلى وضع إطار عمل للوساطة في السلام بين الفلسطينيين والإسرائيلين، بينما كشفت نيوزيلندا عضو المجلس أنها بدأت العمل لوضع مشروع قرار لإطلاق العملية.
وكانت فرنسا قد أعلنت الشهر الماضي أنها تعتزم بدء محادثات بشأن مسودة نص يحدد “المعايير” لإنهاء الصراع في الشرق الأوسط، معربةً عن املها بكسب تأييد الولايات المتحدة التي تحمي تقليديا حليفتها إسرائيل من أي إجراء بالأمم المتحدة.
يذكر أن الولايات المتحدة صوتت، في ديسمبر الماضي، ضد مشروع قرار فلسطيني يدعو لانسحاب إسرائيل من الضفة الغربية والقدس الشرقية وإقامة دولة فلسطينية بحلول أواخر عام 2017.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019
العدد 18023

العدد 18023

الأربعاء 14 أوث 2019
العدد18022

العدد18022

الثلاثاء 13 أوث 2019