مجلس للقبائل الليبية لدعم الشرعية

ليون: ليبيا على شفا الانهيار الاقتصادي والمالي

س/ ناصر

شكّلت مجموعة ممثلي القبائل الليبية في مؤتمر القاهرة مجلسا تمثيليا تحت اسم «مجلس القبائل الليبية»، حسب بيان ختامي لها، والذي جاء فيه أن الهدف من إنشاء المجلس تقديم دعم شعبي للشرعية الليبية في إشارة إلى حكومة طبرق المعترف بها دوليا والمدعمة مصريا.
وقد ذكر أحد المنظمين لمؤتمر شيوخ القبائل الليبية بالقاهرة أن الأحزاب السياسية في ليبيا فشلت في التوصل إلى ايجاد مخرج للأزمة الليبية معتبرا مجلس القبائل بديلا لها لحل مشاكل ليبيا المتفاقمة.
وشدّد شيوخ القبائل في مؤتمرهم على أن الحوار المجتمعي هو أهم السبل للخروج من الأزمة، داعين إلى أن الحوار مستقبلا لتحقيق المصالحة الوطنية وتنمية العلاقات مع دول الجوار والدول العربية، كما دعا المجتمعون إلى عقد مؤتمر دولي لإعمار ليبيا وحمّلوا الدول المتسّببة في الأزمة مسؤولياتهم الكاملة لاسيما تدخل الأطلسي الذي زجّ بليبيا في فوضى عارمة وأدانوا الأطراف الخارجية الداعمة للإرهاب.
وقد نبّه مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا «بيرناردينو ليون» إلى الخطر الذي يعصف بليبيا بقوله أن ليبيا على شفا الانهيار الاقتصادي والمالي، حسب ما استنتجه من محافظ البنك المركزي الليبي وأضاف أنها تواجه تهديدات أمنية هائلة بسبب القتال المتصاعد وخطر «داعش»، مذكرا بأن الأمم المتحدة تُعد مسودة جديدة لاتفاق سياسي تقدّمه الأسبوع الأول من شهر جوان المقبل.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019