الرئيس الأسبق جيسكار ديستان:

قلق من تداعيات التدخل العسكري الفرنسي

أمين بلعمري

قال الرئيس الفرنسي الأسبق (جيسكار ديستان) في حوار مع جريدة (لوموند) أمس، أنه قلق من تداعيات الهجوم الفرنسي في مالي، مؤكدا أن الدور الفرنسي لا يجب أن يتعدّى الدّعم اللوجيستي للقوات الإفريقية، محذرا من تطوّر العملية الفرنسية في مالي لتأخذ صفة الإستعمار الجديد، وأكد ديستان أن مالي دولة مستقلة تضم إثنيات مختلفة عرفت تناقضات ومواجهات، كما عرف البلد أزمات سياسية وإنقلابات عسكرية. وفي حديثه عن الرهائن الفرنسيين المحتجزين من قبل الحركات الإرهابية في الشمال، قال إن حياتهم في خطر، وأن المدنيين ليسوا في منأى عن الضربات الجوية للمقاتلات الفرنسية التي قد تؤدي إلى خراب غير مجدٍ، كما هو الشأن في أفغانستان، كما أن الحرب في مالي ستخلف النتائج السياسية نفسها لتلك في أفغانستان.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018