دعا إلى إيجاد حل عادل ودائم للقضية الصحراوية

جبهة البوليساريو ترحب بتقرير الأممية الاشتراكية

رحبت جبهة البوليساريو الصحراوية بمصادقة مجلس الأممية الاشتراكية بالإجماع، على تقرير بعثته إلى الصحراء الغربية والتزامه بالمساهمة في إيجاد حل سلمي، عادل ودائم للنزاع في الصحراء الغربية، بحسب ما أوردته وزارة الإعلام الصحراوية في بيان لها، أمس الأربعاء.
وقال عضو الأمانة الوطنية الصحراوية والوزير الصحراوي المنتدب بأوربا محمد سيداتي، الذي يقود الوفد الصحراوي المشارك في اجتماع مجلس الأممية الاشتراكية المنعقد، أمس الأول الثلاثاء، بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، «لا يمكننا إلا أن نرحب ونثمن هذا التقرير واهتمام الأممية الاشتراكية باستكمال عملية تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية».
كما رحب البيان بالتزام الأممية الاشتراكية بالمساهمة في إيجاد حل سلمي، عادل ودائم للصراع في الصحراء الغربية.
هذا ويدعو التقرير الصادر عن بعثة الأممية الإشتراكية إلى الصحراء الغربية، المنبثقة عن قرارات مؤتمرها الأخير بمدينة كيب تاون بجنوب إفريقيا، المجتمع الدولي إلى المساندة الفعالة لبعثة «المينورسو» في مهمتها الرئيسية المتمثلة في تمكين الصحراويين من تقرير مصيرهم عبر الاستفتاء، الذي يشكل وحتى اليوم المخرج الشرعي الوحيد لحل هذه القضية.
كما أشار التقرير إلى أهمية الدور الذي يلعبه الاتحاد الافريقي، مطالبا الأممية الاشتراكية أن تبرهن على التزامها تجاه الصحراء الغربية من خلال التوجه إلى السلطات المختصة في الأمم المتحدة وهيئاتها بهدف التعبير عن آرائها فيما يخص القضية الصحراوية.
وفي سياق دعم القضية الصحراوية ومناضليها، منحت المؤسسة الكوبية للتضامن مع الشعوب جائزتها السنوية للشاب الصحراوي، حسنة البشير السباعي، لنضاله الكبير في الوسط الجامعي من أجل التعريف بقضية شعبه العادلة من أجل الحرية وتقرير المصير والاستقلال.
ولنقل الواقع المر الذي يعيشه الصحراويون تحت نير الاستعمار، شكلت معاناة الناشطة الحقوقية والمدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان السيدة سكينة جد أهلو، في سجون الاحتلال المغربي خلال فترة اعتقالها، موضوع شريط وثائقي تم عرضه مؤخرا بمدينة سرقسطة «أراغون»، شمال شرق إسبانيا، وحمل عنوان «سكينة جد أهلو، 4.400 يوم في الظلام».
على الأرض تواصل مختلف أجهزة الأمن المغربية سياسة «التضييق» على النشطاء الحقوقيين الصحراويين في إطار سلسلة الانتهاكات «القمعية» المشددة على المواطنين الصحراويين بالمناطق المحتلة، - بحسب مصدر حقوقي صحراوي - الذي أورد أن عناصر من قوات الأمن المغربية اعتقلت الناشط الحقوقي الصحراوي اللود العثماني وقامت بترحيله إلى مدينة العيون المحتلة، تأتي ذلك ضمن حملة تستهدف المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020
العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020