عشية زيارتها للمغرب موغريني:

الإتحاد الأوروبي يدعم الجهود الأممية لتسوية القضية الصحراوية

يدعم الاتحاد الأوروبي جهود الأمم المتحدة للوصول إلى حل للنزاع في الصحراء الغربية على أساس تقرير مصير الشعب الصحراوي ولا يعتزم القيام بأي عمل قد يضر بجهودها حسبما أكدته أول أمس وسائل إعلام نقلا عن فريديريكا موغريني نائب رئيس اللجنة المكلفة بالشؤون الخارجية وسياسة الأمن في أوروبا.

جددت المسؤولة الأوروبية ردا على سؤال لنائب أوروبي دعم أوروبا «لجهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل عادل ومستديم لمسألة الصحراء الغربية يقوم على تقرير الشعب الصحراوي لمصيره على أساس اللوائح ذات الصلة لمجلس الأمن».
وأضافت أن «الاتحاد الأوروبي يدعم جهود الأمم المتحدة ولا يقوم بأي عمل قد يضر بهذه الجهود».
وبعد أن أوضحت بأن الاتحاد الأوروبي «يتابع عن كثب» تطور الوضع ذكرت السيدة موغريني بأن «الصحراء الغربية لا تزال تعتبر إقليما غير مستقل من قبل الأمم المتحدة».
وقالت أن مسألة الصحراء الغربية التي تدوم منذ أربعة عقود تثير «إنشغال» الاتحاد الأوروبي وقد تؤثر على «الأمن واحترام حقوق الإنسان والتعاون في المنطقة».
وتبقى مسائل حقوق الإنسان بمثابة النقطة السوداء للاتحاد الأوروبي التي يتطرق إليها بشكل منتظم في حواره السياسي الثنائي مع السلطات المغربية وكذا في حواره الخاص حول حقوق الانسان والديمقراطية.
وفي هذا السياق أعربت السيدة موغريني عن دعمها للائحة 2099 (2013) لمجلس الامن التي تؤكد «أهمية تحسين وضع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية».
وفي نفس الإطار دعت المسؤولة الأوروبية المغرب إلى احترام القانون الدولي واللائحة 2218 (2015) لمجلس الأمن التي تمت المصادقة عليها يوم 28 أبريل2015 تطلب فيها المحكمة العليا من الأطراف التعاون التام مع الأمم المتحدة.
يأتي تصريح السيدة موغريني عشية زيارتها المرتقبة يوم 21 يوليو إلى المغرب.

 

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18123

العدد18123

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019