«ليون» يواصل انخراطه في الحوار

 جدد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، تأكيده على أن ممثله الخاص بليبيا، بيرناردينو ليون، مازال منخرطا في تسهيل الحوار السياسي الليبي
وتعقيبا على سؤال في مؤتمر صحفي عقده بجنيف، حول قيادة بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في ليبيا (أونسميل)، أكد الأمين العام ثقته الكاملة في جهود السيد ليون،الهادفة إلى دعم الليبيين لاختتام عملية الحوار السياسي وتشكيل حكومة الوفاق الوطني.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أبلغ رئاسة مجلس الأمن بتعيينه الدبلوماسي الألماني مارتن كوبلر مبعوثا أمميا جديدا إلى ليبيا خلفا للإسباني برناردينو ليون وكان على مجلس الأمن الدولي الرفض أو الموافقة على هذا التعيين ومن ثم إعلانه رسميا.
بيرناردينو ليون من جهته أكد الجمعة أنه لن يغادر منصبه قبل توصل أطراف النزاع هناك إلى إتفاق نهائي يضع حدا للأزمة الأمنية والسياسية في البلاد.
وأوضح في تصريح صحفي أنه “رفض تمديد مهمته التي انتهت مطلع شهر سبتمبر الماضي لأنه كان على يقين بأن الليبيين قد توصلوا بالفعل إلى إتفاق لكن الأمور-كما قال - تغيرت بعد ذلك”.
وأعلن ليون أن “برلمان طبرق سيعقد اليوم اجتماعا على أمل في أن يعلن عن موافقته على مقترحه” وإذا حدث هذا خاصة في ظل وجود “أجواء إيجابية في طرابلس” كما قال فإن التوقيع على الاتفاق قد يتم في غضون أسابيع قليلة وسيتم بعد ذلك تشكيل حكومة تعمل من طرابلس.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020