عمار عمور لـ « الشعب »:

''عـودة سليمـاني جـاءت في وقتــها''

حاوره: محمد فوزي بقاص

بعد عودة شباب بلوزداد القوية في الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، هي التي عاشت ظروفا صعبة للغاية، وكادت الأزمة تفجر البيت البلوزدادي، إتصلنا بصانع أفراح أصحاب الزي الأحمر والأبيض، واللاعب المخضرم «عمار عمور».
الشعب: غبت عن المباراة الماضية لفريقك في بلعباس بسبب الزكام وهو ما جعل غيابك يظهر للجميع، كيف هي أحوالك الآن ؟
عمار عمور: صحيح، كنت متأثرا بزكام حاد منعني من المشاركة في مباراة بلعباس، الآن الحمد لله إرتحت مقارنة بيوم المواجهة، في شباب بلوزداد ليس هناك لاعب واحد فقط، بل هناك عدة لاعبين في الفريق يمكنهم تعويضي، كنت أود تقديم الإضافة لكن للأسف، وأعتقد أنه رغم ذلك فريقي وقف الند للند مع إتحاد بلعباس، والمهم كان عدم الهزيمة للمواصلة في سلسلة النتائج الإيجابية.
¯ بالحديث عن النتائج الإيجابية، منذ ٦ جولات لم تنهزموا في البطولة، من بينها ثلاث إنتصارات متتالية منذ الإستئناف، إلى ماذا يعود ذلك ؟
¯¯ بطبيعة الحال، ما يحدث الآن في البيت البلوزدادي راجع أولا وقبل كل شيء إلى الإرادة الكبيرة التي تحلى بها اللاعبون والطاقم الفني، المشكورين على الشجاعة الكبيرة التي تحلو بها، خاصة اللاعبين الشباب الذين حملوا على عاتقهم مسؤولية كبيرة جدا، بخلافتهم لكوادر الفريق التي قررت الرحيل عنه في ظرف أقل ما يقال عنه بأنه صعب للغاية، الطاقم الفني واصل العمل هو كذلك، ونتائج ما نقوم به في التدريبات بدأت تظهر، ٦ مباريات دون هزيمة ونهدف إلى تحقيق المزيد، خاصة أننا سنستقبل الجريح مولودية وهران ونريد إضافة النقاط الثلاث على حسابه.
¯ بالحديث عن مولودية وهران، فهي مباراة صعبة، خصوصا أن الحمراوة يبحثون عن ضمان البقاء، أليس كذلك ؟
¯¯ لم أقل أننا سنفوز عليهم حتما أبدا، فريق مولودية وهران رغم أنه يعاني في مؤخرة الترتيب إلا أن الفرديات واللعب الجماعي الذي يملكه غنية عن كل تعريف، المباراة ستكون حتما صعبة.
لكن قلت لك أننا نود إضافة فوز آخر على حسابه من أجل جلب نقاط أخرى تسمح لنا بتدعيم رصيدنا في سلم الترتيب، لأننا نود الإقتراب من أصحاب المقدمة لضمان المشاركة في إحدى المنافسات الدولية.
¯ سليماني عاد إلى التدريبات مع الفريق، ألا تعتقد أنه محبط نوعا ما بعد عدم تمكنه من الوصول إلى شباك المنافسين في كأس الأمم الإفريقية ؟
¯¯  لا أبدا بعد إلتحاقه بالفريق أنعش التدريبات في حصة الإستئناف، ويتواجد في معنويات عالية، أتمنى أن يتمكن من هز شباك مولودية وهران، كي لا يتأثر من الناحية المعنوية، لأنه من المهم جدا أن تتمكن من الوصول إلى شباك خصومك، أعتقد أن عودته جاءت في وقتها قبل مباراة وهران والمشاركة في كأس الأندية العربية، وبعدها بقليل مباراة الداربي العاصمي ضد مولودية الجزائر، وأنا متأكد من عودته القوية في الجولات المقبلة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018