الكارثة الانسانية الوجه الآخر للحرب

4,3 مليون نازح في مالي يحتاجون للمساعدات

حمزة محصول/وكالات

أعلن، مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الإغاثة الإنسانية، أن أكثر من ٤,٣ مليون نازح في مالي يحتاجون إلى مساعدات إنسانية نتيجة الحرب الدائرة في البلاد.في الوقت الذي يستمر فيه تدهور الوضع الأمني في غاو اكبر المدن الشمالية.قال المكتب الاممي لتنسيق الإغاثة الإنسانية، أن «تحسن الظروف في مالي أتاح للجهات المانحة الدخول إلى مناطق مثل موبتي، سيجو وغاو وكيدال في الشمال لتقيم الأوضاع هناك»، مما كشف عن حاجة أكثر من ٤,٣ مليون شخص إلى المساعدات الإنسانية معظمهم من النازحين و الأسر التي تستضيفهم. وأضاف في بيان أصدره أول أمس أن «المساعدات الإنسانية تتواصل في جنوب مالي كما استؤنفت أيضا في الشمال بعدما سمحت الأوضاع الأمنية بذلك».
وبلغ إجمالي عدد اللاجئين جراء الصراع الدائر في مالي ١٤٤ ألف و٤٤٠ لاجئ حتى ٣١ ديسمبر من العام الماضي، بالإضافة إلى ٢١ ألفا و٩٨٦ لاجئا آخرين خلال الفترة من ١١ جانفي إلى ٤ فيفري الجاري.
و كانت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، قد وصفت الوضع الإنساني في مالي بالحرج، وحذرت من أن الظروف الأمنية السيئة، ستمنع الإغاثة من الوصول للاجئين خارج العاصمة باماكو وعلى الحدود مع موريتانيا النيجر وبوركينا فاسو.
وعلى الصعيد الأمني، أعلنت القوات الفرنسية المنتشرة في مدينة غاو، اكبر مدن شمال مالي، صبيحة أمس،عن تفكيك قنبلة تقليدية تحوي ٦٠٠ كيلوغرام من المواد المتفجرة، وضعت في ساحة منزل مهجور وسط المدينة، وتم العثور على ذخيرة حربية ثقيلة في ذات المكان، الذي يبعد بكيلومترات قليلة عن فندق يتواجد به صحفيين أجانب.
ويواجه الجيش المالي والقوات الإفريقية الفرنسية، تحديا صعبا في غاو، بعد أن لجأت الجماعات الإرهابية، إلى أسلوب التفجيرات الانتحارية وحرب العصابات، وقد وقع بها أول تفجيرين انتحاريين بتاريخ مالي، إضافة إلى بعض الاشتباكات في شوارع المدينة، الأسبوع الماضي، وهو مايعني أن مهمة تأمينها رفقة المدن الأخرى ستكون صعبة للغاية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018