في محاولة يائسة للتشويش على اتفاق السلم والمصالحة بمالي

إرهابيون يهاجمون قاعدة للأمم المتحدة ونقطة تفتيش في تمبكتو

هاجم إرهابيون، أمس، قاعدة للشرطة تابعة لقوات الأمم المتحدة ونقطة تفتيش عسكرية للجيش في مدينة تمبكتو شمال مالي.
 وفق ما نقل السكان فقد أسفر الهجوم عن وقوع قتلى، حيث أعلنوا أنه كانت هناك جثث على الأرض قرب مجمع الأمم المتحدة حيث تقيم القوات النيجيرية، واستمر دوي الأعيرة النارية في القاعدة.
وذكر أوليفييه سالجادو المتحدث باسم بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي (مينوسما) أن المهاجمين قادوا سيارتهم إلى مدخل معسكر الأمم المتحدة صباحا ثم فجروا السيارة.
وأضاف “هناك عدد مجهول من المهاجمين داخل المعسكر وتجري عملية الآن تشارك فيها قوات مينوسما وقوات من مالي”، وتابع أنه تم إجلاء شرطي أصيب في الهجوم.
وقال مصدر عسكري في تمبكتو إن القاعدة كانت تضم فرقة نيجيرية، وذكر سالجادو أنها كانت خالية وقت الهجوم إلا من بضعة حراس.
في الوقت نفسه هاجم مسلحون نقطة تفتيش عسكرية في منطقة كابارا قرب المطار، ولم يتضح بعد ما إذا كانت هناك خسائر بشرية.
يذكر أن حدة التمرد في مالي انخفضت منذ بداية مطاردة القوات الفرنسية للجماعات الإرهابية الناشطة في كبرى بلدات الشمال قبل عامين، لكنها تصاعدت مرة أخرى في الآونة الأخيرة حيث كثف الإرهابيون من وتيرة الهجمات على عدة مواقع في محاولة يائسة على ما يبدو لعرقلة تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة الذي تم التوصل اليه بين الأطراف المالية الشمالية في جوان الماضي بفضل الوساطة الجزائرية الفعالة والنزيهة.
وللتذكير في 28 نوفمبر الماضي، قتل أربعة أشخاص -بينهم عنصران من القوات الأممية- إثر هجوم شنه إرهابيون على قاعدتهم العسكرية في منطقة “كيدال” شمالي مالي.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019