أكدت أن حدودها مؤمّنة

تونس ترفض التدخل العسكري بليبيا

أكد وزير الدفاع التونسي، فرحات الحرشاني في تصريح إعلامي، خلال زيارة أداها الجمعة، رفقة وزير المالية سليم شاكر، إلى المعبر الحدودي مع ليبيا، رأس جدير، على أن الحدود التونسية الليبية مؤمنة بالكامل وأشار إلى إقامة منظومة دفاعية متكاملة.
أضاف الحرشاني”هناك يقظة وجاهزية من أجل الوقوف ضد أي تهديد قد يستهدف بلادنا”. وجدّد موقف تونس الرافض لأي تدخل عسكري في ليبيا، بالمفهوم التقليدي للتدخل، وفق تعبيره.
وبين الوزير التونسي أن بلاده ليست ضد توجيه ضربات محددة لمعاقل الإرهابيين، قائلا: “إننا مع الحلول السلمية، لكننا نخوض أيضا حربا إقليمية وعالمية ضد الإرهاب”.
وشدّد الحرشاني على أن تونس مع إيجاد حل سياسي في ليبيا، يقوم على إرساء حكومة وحدة وطنية ذات سيادة مقرها طرابلس، حكومة قادرة على قيادة البلاد وتأمين حدودها والسيطرة على الوضع، وذلك بعد المصادقة عليها، خلال هذا الأسبوع أو الأسبوع المقبل.
وكان الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، حذّر يوم الخميس، من عواقب أي تدخل عسكري دولي في ليبيا، مؤكدا على ضرورة استشارة بلاده ودول الجوار الليبي في أي خطوة تتخذ في هذا الشأن.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020
العدد 18411

العدد 18411

السبت 21 نوفمبر 2020