شافيز في سطور

أمين بلعمري

هيغو رافاييل شافيز فرياز، هو الإسم الكامل لرئيس الجمهورية البوليفارية لفنزويلا، توفي أول أمس ٠٥ مارس ٢٠١٣ في العاصمة (كاراكاس) بسبب السرطان.
ولد هيغو شافيز ـ العسكري ورجل الدولة الفنزويلي ـ في سابانيتا جنوب فنزويلا في الثامن والعشرين جويلية ١٩٥٤، هو الرئيس لفنزويلا منذ شهر فيفري ١٩٩٩ إلى غاية وفاته، أول أمس، في الحياة السياسية للرجل، تزعم حزب (حركة الجمهورية الخامسة) منذ تأسيسه سنة ١٩٩٧ إلى غاية ٢٠٠٧، ليترأس (الحزب الإشتراكي الموحّد لفنزويلا) الذي يتبنى المبادئ البوليفارية، والذي قام بمجموعة إصلاحات أطلق عليها تسمية (الثورة البوليفارية) التي تضمّنت كذلك دستور جديد وسياسة (الديمقراطية المشاركتية) وتأميم الصناعات الاستراتيجية التي يعود فيها الفضل إلى الراحل شافيز.
على الصعيد الدولي، عرف شافيز بمناهضته للسياسة الأمريكية الذي يعتبرها إمبريالية تكرّس الإستغلال.
وقد اعتمد شافيز في مواجهته للسياسة الخارجية الأمريكية في أمريكا اللاتينية على تحالفات مع بعض الدول الإشتراكية، على غرار إيغو موراليس في بوليفيا ورفائيل كُريا في الإدكوادور ورؤول كاسترو في كوبا الذي خلف شقيقه (فيدال كاسترو) على رأس البلاد، أين كان يتلقى العلاج من السرطان الذي قضى بسببه.
توفي تشافيز، ذلك الرجل المشاكس الذي أزعج الولايات المتحدة الأمريكية، والذي أعاد بتصرفاته، طموحاته وتصوراته إحدى حلقات القرن التاسع عشر بقناعاته الإشتراكية، فهل تنتهي تلك المشاريع والطموحات برحيله.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018