الدمويون استخدموا مدنيين دروعا بشرية للفرار من منبج

روسيـا تواصل قصـف الإرهابيين في سوريـا مـن إيــران

ذكرت وكالات الأنباء الروسية، أن قاذفات روسية من طراز (سوخوي-34) تتمركز في قاعدة همدان الجوية بإيران وجهت أمس لليوم الثاني على التوالي ضربات لإرهابيي الدولة الإسلامية في سوريا.
أضافت نقلا عن بيان لوزارة الدفاع الروسية أن القاذفات ضربت مواقع لتنظيم «داعش» الإرهابي في محافظة دير الزور السورية  فدمرت مراكز قيادة وقتلت 150 محارب.
وقالت أن الطائرات كانت «محملة بأقصى وزن من القنابل شديدة الانفجار طراز او اف أ ب-500».
 وكان سلاح الجو الروسي قد شن الثلاثاء، غارت جوية باستخدام قاذفاته على مواقع للتنظيمات الإرهابية في سوريا، بعد إقلاعها من قاعدة همدان الجوية الإيرانية.
وقال رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن بلاده ستفتح منشآتها أمام روسيا لمحاربة الإرهاب في سوريا.
هذا وقد أقرت واشنطن بأن موسكو أبلغتها مسبقا بشن غارات في سوريا انطلاقا من إيران.
على صعيد آخر، قال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل، كريس غارفر، إن التحالف يلاحق ما بين 100 إلى 200 عنصر من داعش استخدموا مدنيين دروعاً بشرية للفرار من منبج السورية، بعد اختطافهم ووضعهم في سيارات وشاحنات خاصة بهم.
وحسب غارفر فإن المدنيين شوهدوا مع الدمويين في كل المركبات التي استخدموها أثناء عمليات الهروب، ما دفع قوات سوريا الديمقراطية لعدم الاشتباك معهم، تجنباً لوقوع خسائر بين المدنيين.
وأكد غارفر أن التحالف يواصل ملاحقتهم، من دون الخوض في التفاصيل، موضحاً أنه تم الإفراج عن مئات المدنيين في القافلة، فيما تمكن آخرون من الفرار.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18494

العدد 18494

السبت 27 فيفري 2021
العدد 18493

العدد 18493

الجمعة 26 فيفري 2021
العدد 18492

العدد 18492

الأربعاء 24 فيفري 2021
العدد 18491

العدد 18491

الثلاثاء 23 فيفري 2021