بين مهنئ ومتخوّف من أن يقود العالم إلى مزيد من التوتر

العالم يتباين في مواقفه من الفوز الكاسح لترامب

توالت ردود الأفعال الدولية على فوز دونالد ترامب بالسباق الرئاسي الأمريكي ووصوله الى البيت الأبيض، فقد هنّأ عدد من زعماء العالم الرئيس الجديد، في حين أبدى بعضهم تخوفهم من أن يقود انتخاب ترامب العالم إلى مزيد من التوتر.
 كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أول المهنئين للرئيس ترامب بفوزه، معرباً عن أمله في «العمل سوياً لتقوية علاقات موسكو وواشنطن». كما أعرب رئيس مجلس الدوما الروسي عن اعتقاده بإمكانية إجراء حوار بناء مع الرئيس الأمريكي الجديد.
عبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أمله في أن يؤدي فوز ترامب في سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية إلى خطوات إيجابية بالنسبة إلى الشرق الأوسط وإلى الحقوق والحريات الأساسية في العالم.
 ترامب صديق حقيقي لإسرائيل
من جانبه، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إن دونالد ترامب هو صديق حقيقي لإسرائيل، و»سنواصل العمل معاً من أجل تحقيق الأمن والسلام في منطقتنا، والعلاقة الراسخة بين البلدين مبنية على مبادئ مشتركة ومصالح مشتركة ومصير مشترك».
 بدوره هنأ الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الرئيس ترامب على نصره غير المتوقع محذراً من بدء «فترة التباس» بعد النتيجة، داعياً الى وحدة صف أوروبية. فيما قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، إن فرنسا ستبقى صديقة للولايات المتحدة، مضيفاً: «سننتظر لنرى سياسات الرئيس الجديد». واعتبر إيرولت أن «الكثير من الأسئلة ستكون مطروحة» بعد فوز ترامب.
كما هنأت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الرئيس الأمريكي الجديد، مؤكدة أن علاقات لندن بواشنطن ستبقى قوية في المناحي كافة.
 أعرب الاتحاد الأوروبي، على لسان مسؤولة السياسة الخارجية فيدريكا موغيريني، أن الاتحاد سيواصل العمل مع واشنطن بعد انتخاب دونالد ترامب.  طالب الاتحاد الأوروبي ترامب بعقد قمة في أقرب فرصة ممكنة له.  قالت موغيريني: «العلاقات الأوروبية الأمريكية أعمق من أي تغيير سياسي. سنواصل العمل معا ونعيد اكتشاف قوة أوروبا».
فوز قد يتكرر في أوروبا
 عرضت المستشارة الأمريكية أنغلا ميركل على ترامب «تعاوناً وثيقاً» يستند إلى القيم المشتركة، وهنأ حزب المصلحة الفلمنكي، وهو حزب بلجيكي مناهض للمسلمين وانفصالي، الرئيس ترامب، قائلاً إن فوزه غير المتوقع في الانتخابات يمكن تكراره في أوروبا.
 عبر وزير خارجية كوريا الجنوبية يون بيونج سي، عن اعتقاده بأن دونالد ترامب سيواصل سياسة الضغط الأمريكية الحالية على كوريا الشمالية بسبب اختباراتها النووية والصاروخية، إذا ما فاز في انتخابات الرئاسية.
 قالت الصين إنها ستعمل مع الرئيس الأمريكي الجديد لضمان تطور منتظم وقوي للعلاقات الثنائية. أما رئيس الوزراء الياباني فهنأ ترامب ووصف الولايات المتحدة «بالحليفة الثابتة».
 قال مسؤول في مجلس علماء إندونيسيا إن فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية ربما يخلق توترا جديدا بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي.
 اعتبر الحلف الاطلسي زعامة الولايات المتحدة «مهمة أكثر من أي وقت مضى» بعد فوز ترامب. وشدد على أهمية أن يظل الحلف قويا.
العالم العربي يتطلع للتعاون مع واشنطن
توالت ردود الأفعال العربية على فوز دونالد ترامب، حيث بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية تهنئة للرئيس الأمريكي الجديد، وتوالت التهاني من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، وأمير الكويت و قطر، كما هنأ العاهل المغربي محمد السادس، ترامب، مؤكدا حرصه القوي على العمل مع واشنطن، من أجل «استثمار أنجع وتفعيل أمثل، للشراكة الاستراتيجية، التي تجمع المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية».
 من جانبه، هنأ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ترامب، وكذلك فعلت الرئاسة الفلسطينية التي أعلنت جاهزيتها للتعامل مع الرئيس الأمريكي المنتخب على قاعدة الالتزام بحل الدولتين.
السيسي أول رئيس يهاتف ترامب لتهنئته
فيما أجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً، صباح أمس، بالرئيس ترامب ليهنئه على الفوز الساحق، من جانبه، أعرب هذا الاخير عن خالص تقديره لاتصال السيسي، مشيراً إلى أنه أول اتصال دولي يتلقاه للتهنئة بفوزه في الانتخابات.  أعرب عن تطلعه للقاء السيسي قريباً، معرباً عن حرصه على استمرار علاقات الصداقة الوطيدة بين البلدين.
 كان الرئيس المصري أكد في وقت سابق أن مصر تتطلع، لأن تشهد فترة رئاسة الرئيس ترمب ضخ روح جديدة في مسار العلاقات المصرية الأمريكية، ومزيداً من التعاون والتنسيق لما فيه مصلحة الشعبين المصري والأمريكي، وتعزيز السلام والاستقرار والتنمية في منطقة الشرق الأوسط، لاسيما فى ظل التحديات الكبيرة التي تواجهها.
 إيران تحث ترامب على احترام النووي
  دعت إيران الرئيس الأمريكي المنتخب إلى «احترام الاتفاقات» الدولية المبرمة بين إيران والقوى الست الكبرى العام الماضي في إشارة الى الاتفاق النووي الإيراني الذي سبق وان توعد ترامب بـ «إلغائه» خلال حملته الانتخابية.
  قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في أول رد فعل على فوز ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية انه «يتعين على الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب أن يدرك جيدا حقائق عالم اليوم، وأن تتلاءم سياساته مع حقائق العالم». كان ترامب قد تعهد بإلغاء الاتفاق النووي الإيراني بمجرد دخوله البيت الأبيض  وأكدت طهران التزامها باتفاقها النووي السلمي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020
العدد18218

العدد18218

الجمعة 03 أفريل 2020
العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020