بعد أشهر من التقلبات، مخاوف من تعطيل سياسي جديد

المعارضة تفوز بنصف مقاعد مجلس النواب الكويتي

فازت المعارضة الكويتية وحلفاؤها بقرابة نصف أعضاء مجلس الأمة، الذي يضم 50 مقعدا، وفق النتائج المعلنة للانتخابات، الأحد 27 نوفمبر، ما يثير مخاوف من تعطيل سياسي جديد.
فاز معارضون ومرشحون مقربون منهم، بـ24 مقعدا وفق النتائج التي نشرتها لجنة الانتخابات. وينتمي نصف نواب المعارضة المنتخبين إلى تيارات إسلامية من الإخوان المسلمين والسلفيين، وفازت امرأة واحدة، فيما تراجع عدد نواب الأقلية الشيعية إلى ستة مقابل تسعة في المجلس السابق.
من جهته بعث الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، برقيات تهنئة للفائزين بعضوية مجلس الأمة 2016، عبّر فيها عن خالص تهانيه بالثقة التي أولاها لهم المواطنون بانتخابهم لعضوية مجلس الأمة.
وكان الكويتيون قد شاركوا بكثافة في الانتخابات التي نظمت، السبت 26 نوفمبر، بعد أشهر من التقلبات تأثرا بخفض الدعم الحكومي واتخاذ تدابير تقشفية إثر تدهور أسعار النفط. وسجلت بعديد مراكز الاقتراع نسبة مشاركة بلغت 80% وفق التلفزيون الحكومي.
ونظمت الانتخابات إثر حل البرلمان في 16 أكتوبر الماضي بعد اعتراض نواب على زيادة أسعار المحروقات التي كانت أحد المواضيع الرئيسة للحملة الانتخابية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020