نقابيون يدّعمون حق تقرير المصير

وزيرة خارجية كينيا: الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار

أعرب نقابيون من مختلف البلدان المشاركة في المؤتمر الـ 8 للاتحاد العام لعمال الساقية الحمراء و وادي الذهب ببوجدور عن تضامنهم مع عمال وشعب الصحراء الغربية، منوّهين بمثابرتهم وعزيمتهم في كفاحهم من أجل الاستقلال.
جدّد ممثلون عن منظمات نقابية عالمية مشاركة في مؤتمر الاتحاد العام لعمال الساقية الحمراء و وادي الذهب، الذي انطلقت أشغاله السبت بحضور أكثر من 600 مندوب، التأكيد على وقوفهم إلى جانب عمال الصحراء الغربية، سيما أولئك المتواجدين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
 في هذا الصدد، جدّدت ممثلة الكنفدرالية العامة للعمال بفرنسا نجاة فروز دعمها لمنظمة العمال الصحراويين و دعت إلى التعجيل بتنفيذ مسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية المحتلة من طرف المغرب منذ سنة 1975.
 صرّحت السيدة فروز: «نحن هنا لنعبر عن دعمنا الكامل للعمال الصحراويين خاصة المتواجدين بالأراضي المحتلة من طرف المغرب».
 كما عبّرت عن أسفها لكون «الحكومات الفرنسية المتعاقبة لم تف بوعودها تجاه العمال الصحراويين»، مشيرة إلى أن «وزير الشؤون الخارجية الحالي جون مارك آيرو كان قد صرح بأن الإشتراكيين سيقفون إلى جانب الصحراويين و الشرعية الدولية».
 أضافت تقول في نفس السياق «لكن تغيّرت مواقفهم بمجرد أن وصلوا الى الحكم»، داعية إلى تنظيم «عاجل» لإستفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية طبقا للقرارات الدولية.
بدوره أكد منسق الحركة النيجيرية لتحرير الصحراء الغربية اولاديبو فاشينا أن «هذا المؤتمر يشكل فرصة لتعميق النقاش حول الوضع الحقيقي الذي يعيشه العمال الصحراويون»، معربا عن «دعم بلاده الثابت للشعب الصحراوي في كفاحه من أجل الاستقلال».
كما أشاد السيد فاشينا بـ «عمال الصحراء الغربية لإصرارهم وكفاحهم من أجل الاستقلال التام لإقليمهم».
في هذا الصدد، أشار ممثل المنظمة النقابية للاتحاد الإفريقي ارزقي مزهود إلى الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب الصحراوي، منددا باستغلال المغرب غير المشروع للموارد الطبيعية الصحراوية، مجددا «دعم منظمته الدائم لعمال الصحراء الغربية».
كما أكد النقابيون بأن الندوة الدولية الـ7 للتضامن مع عمال الصحراء الغربية التي ستجري على هامش المؤتمر ستشكل فرصة للتأكيد على التضامن مع العمال الصحراويين، داعين إلى الإسراع في تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.
   هذا وقد انطلقت أشغال المؤتمر الثامن للإتحاد العام لعمال الساقية الحمراء و وادي الذهب، السبت، ببوجدور بحضور الوزير الأول عبد القادر طالب عمر، وأعضاء من الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو والحكومة وأعضاء من المجلس الوطني الصحراوي والعديد من ممثلي مختلف النقابات الأجنبية.

تعزيز مكانة الدولة الصحراوية داخل الاتحاد الإفريقي

 وصلت صباح، أمس الأحد، وزيرة الخارجية الكينية السيدة أمينة محمد جبريل إلى الجمهورية العربية الصحراوية في إطار زيارة رسمية تلتقي خلالها بعدة مسؤولين سامين في الدولة.
تشكل زيارة رئيسة الدبلوماسية الكينية «فرصة مميزة لمواصلة التشاور المنتظم بين البلدين حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك لا سيما تلك التي تخصّ السلم والأمن في إفريقيا»، كما تعتبر الزيارة تأكيدا لوقوف الأفارقة إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي العادل وتعزيز مكانة الدولة الصحراوية، العضو المؤسس داخل الاتحاد الإفريقي.
 تربط كينيا والجمهورية الصحراوية علاقات وثيقة تتميز بالصداقة والتضامن، لاسيما وقوف كينيا الدائم إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل نيل حقه في الحرية وتقرير المصير.  تتولى السيدة أمينة محمد منصب وزيرة الخارجية الكينية منذ 20 ماي 2013.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021