سقطت في قبضة التنظيم الإرهابي منذ أكثر من عام ونصف

قوات “الوفاق” الليبية تستعيد سرت بالكامل وتحررها من “داعش”

أعلنت القوات الليبية الموالية لحكومة الوفاق الوطني، أمس الأثنين، “فرض السيطرة الكاملة” على مدينة سرت على الساحل الليبي، بعد حوالي سنتين من دخول تنظيم “داعش” الإرهابي إليها.
قال رضا عيسى، المتحدث باسم هذه القوات، “قواتنا تفرض سيطرتها بالكامل على سرت... وشهدت قواتنا عملية انهيار تام للدواعش” الدمويين.
وأضاف عيسى، “أن القوات الليبية استعادت السيطرة على آخر مجموعة من المباني التي كان يتحصن فيها إرهابيو التنظيم في مدينة سرت معقلهم السابق وتؤمّن المنطقة.
وأن القوات، مدعومة بضربات جوية أميركية، تسيطر على حي الجيزة البحرية بالكامل، ولاتزال تؤمن المنطقة.
هذا وقد تمكنت قوات “البنيان المرصوص” من تحرير أكثر من 50 طفلا و15 امرأة من قبضة عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي في ضاحية الجيزة البحرية بمدينة سرت الساحلية خلال الأيام القليلة الماضية.
وقال المتحدث باسم القوات الليبية العميد محمد الغصري، بحسب ما ذكرت مصادر إعلامية، أمس، إن “المحررين نقلوا إلى مستشفيات بالقرب من مصراتة حيث يعانون من إصابات عديدة”، مشيرا إلى أن هذا يعد “إنجازا كبيرا للقوات الليبية التي فقدت أيضا بعض العناصر في المعارك”.
وفرضت القوات الليبية التي تحارب تنظيم “داعش”، منذ مطلع ماي الماضي، حصارا خانقا على حي الجيزة البحرية الذي تقل مساحته عن كيلومتر مربع.
وتمكنت القوات التابعة للمجلس الرئاسي من السيطرة على معظم أحياء مدينة سرت التي سقطت فى يد عناصر “داعش” منذ أكثر من عام ونصف.
وبلغ عدد الأسر النازحة من مدينة سرت نتيجة الاشتباكات، 18 ألف أسرة، موزعة على 14 بلدية بمختلف مناطق ليبيا، وفق إحصائيات رسمية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021