دعوة إلى توفيرالحماية الدولية للمدنيين الصحراويين

مركز كينيدي يدين القمع المغربي العنيف ضد المتظاهرين

دفوس فضيلة -الوكالات-

دعت وزارة الاعلام الصحراوية الى توفير الحماية الدولية للمدنيين الصحراويين في الأراضي المحتلة عبر آلية أممية لمراقبة حقوق الانسان وذلك بعد التهديدات الاخيرة لوزير الداخلية المغربي بتصعيد القمع في تلك الأراضي.

ودعت الوزارة  الى السعي الجاد لحماية قيم العدل والحرية بما فيها تنظيم استفتاء تقرير المصير واطلاق سراح المعتقلين السياسيين واحترام حقوق الانسان وفتح المنطقة أمام المراقبين والصحافيين الدوليين ووقف نهب وسرقة الثروات الصحراوية.
من جهة أخرى، إستنكرت الوزارة بشدة  التهديدات التي وردت في تصريح وزير الداخلية المغربي أمام برلمان بلاده حول الاحداث التي عرفتها المدن الرئيسية للصحراء الغربية المحتلة وجنوب المغرب عقب قرار مجلس الأمن الأخير.
ومن جهتها، أدانت المنظمة غير الحكومية الأمريكية مركز روبيرت كينيدي من أجل العدالة وحقوق الانسان قبل يومين أعمال القمع التي قامت بها قوات الأمن المغربية ضد المتظاهرين الصحراويين في الصحراء الغربية المحتلة.
وأضافت هذه المنظمة في بيان لها أنها جد قلقة من وضعية حقوق الانسان في الصحراء الغربية التي طبعتها الاعتداءات الأخيرة لقوات الأمن المغربية على السلامة البدنية وكرامة الشعب الصحراوي.
ويأتي هذا التنديد الجديد من طرف هذه المنظمة التي يوجد مقرها في واشنطن كرد فعل على أعمال القمع التي ارتكبتها يوم الأحد الماضي القوات المغربية لتفريق المتظاهرين الصحراويين الذين كانوا بصدد تنظيم مسيرة احتجاج سلمية، مما خلف عددا من الجرحى من المدنيين الصحراويين.
وعليه، فقد أوضحت المنظمة أن مواصلة أعمال العنف هذه من طرف السلطات المغربية تؤكد ضرورة وضع آلية دائمة أممية لمراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية والتقرير عنها.
ومقابل حملات القمع والانتهاك المغربي لحقوق الصحراويين، تعرف القضية الصحراوية التي تحتفل هذه الأيام بذكرى انطلاق الكفاح المسلح تعاطفا دوليا متزايدا وتأييدا لا مشروطا لكفاح الشعب الصحراوي العادل.
وفي هذا الإطار،  أكدت المجموعة البرلمانية الباسكية على الموقف الثابت واللامشروط من قضية الشعب الصحراوي وكفاحه من أجل نيل الحرية والاستقلال.
وذكرت أنه في إطار التحسيس بالقضية الصحراوية التقى ممثل جبهة البوليساريو بإقليم الباسك الليه أمحمد بيروك بمجموعة الصداقة مع الشعب الصحراوي بالبرلمان الباسكي والمتمثلة في جميع قوى الأحزاب السياسية الباسكية الممثلة بقبة البرلمان. وقد تم خلال هذا اللقاء تناول آخر تطورات القضية الوطنية وخاصة ما يحدث من انتهاكات جسيمة من قبل قوات الاحتلال المغربي بالمناطق المحتلة.
وسيقوم مدير وكالة التعاون والتنمية بالحكومة الباسكية  باول اورتيغا  بزيارة إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين بصفته ممثلا للحكومة الباسكية للمشاركة باسمها ضمن فعاليات الذكرى الـ ٤٠ لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.
كما سيقوم الوزير الأول لمملكة ليسوتو السيد موتسواها توماس بزيارة رسمية إلى الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، ابتداء من اليوم الخميس القادم على رأس وفد كبير يضم عدة وزراء في حكومة دولة لوسوتو وتستمر إلى غاية ١١ماي الجاري.
 
 المعرض العالمي «بابلو نيرودا» يحل بمخيمات اللاجئين
 
سيحل المعرض العالمي «بابلو نيرودا» قريبا بمخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحتلة من الصحراء الغربية كوقفة تضامنية مع الشعب الصحراوي في كفاحه العادل. وتعتبر هذه التظاهرة الثقافية التي ستنطق فعالياتها يوم الجمعة القادم وتستمر إلى غاية ٢٥ ماي الجاري كوقفة للتضامن مع كفاح الشعب الصحراوي العادل عبر إبداعات العديد من الفنانين عبر العالم من خلال مشاركات فنية رائعة وبمناسبة الذكرى الـ ٤٠ لتأسيس جبهة البوليساريو واندلاع الكفاح المسلح. يذكر أن «بابلو نيرودا» هو شاعر ومكافح ودبلوماسي شيلي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18004

العدد 18004

الأحد 21 جويلية 2019
العدد 18003

العدد 18003

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18002

العدد 18002

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18001

العدد 18001

الخميس 18 جويلية 2019