امتثالا للأمر القضائي باعتقالهم

زعيم كتالونيا المعزول و4 وزراء يسلمون أنفسهم في بلجيكا

سلّم، أمس، رئيس كتالونيا المقال كارليس بوغديمونت وأربعة من أعضاء الحكومة الكتالونية المقالة أنفسهم للشرطة البلجيكية بعد إصدار نيابة بلجيكا أمرا بتوقيفهم.
كان نائب المدعي العام في بروكسل أعلن، السبت، أن نيابة بلجيكا الفدرالية أحالت أوامر الاعتقال الأوروبية بحق رئيس كتالونيا السابق كارليس بوغديمونت و4 من أعضاء حكومته إلى نيابة بروكسل.
وكان الزعيم الكتالوني الانفصالي المقال أكد تعاونه مع النظام القضائي البلجيكي، فيما يخص مذكرة الاعتقال الأوروبية التي أصدرتها اسبانيا، وقال «نحن على استعداد كامل للتعاون مع المحكمة البلجيكية».
واستلم مكتب المدعي العام الفيدرالي البلجيكي من اسبانيا الجمعة، خمس مذكرات اعتقال بحق بوغديمونت وأربعة آخرين من أعضاء حكومته، حيث وجهت إليهم اتهامات بالتمرد وإثارة الفتنة وإساءة استغلال الأموال العامة وخيانة الأمانة.
ونشر المدعي العام الفيدرالي بيانا ذكر فيه تفاصيل كيفية تنفيذ الإجراءات القضائية.
 ويتعين على بوغديمونت وأعضاء حكومته الأربعة المثول أولا أمام قاض سيصدر حكما خلال 24 ساعة. وإذا صدرت مذكرة اعتقال من الاتحاد الأوروبي ستقوم محكمة بدرجة أدنى بفحص الحكم.
ومن حق بوغديمونت ورفاقه الأربعة الاستئناف أمام محكمة أخرى سيكون لديها مهلة مدتها 15 يوما لاصدار حكمها.
وبعد قبول مذكرة الاعتقال الأوروبية من جانب النظام القضائي البلجيكي بشكل نهائي، سيُمنح الأشخاص الخمسة المتهمون مهلة 10 أيام للعودة إلى أسبانيا وتسليم أنفسهم إلى السلطات المحلية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17494

العدد 17494

السبت 18 نوفمبر 2017
العدد 17493

العدد 17493

الجمعة 17 نوفمبر 2017
العدد 17492

العدد 17492

الأربعاء 15 نوفمبر 2017
العدد 17491

العدد 17491

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017